السلطات الصحية في بلجيكا تريد إخضاع السياح البلجيكيين العائدين من المناطق الخطيرة للاختبار والعزل الصحي المنزلي

شمس نيوز – أعلن (إيليو ديريبو) أن البلجيكيين العائدين من المناطق التي يرتفع فيها خطر الإصابة بعدوى كوفيد19 ، سيتم إخضاعهم للتحليل الطبي للكشف عن فيروس كورونا، كما سيتم إخضاعهم للعزل الصحي، و أعلنت سلطات المنطقة الفلامانية أن هاته الإجراءات الاحترازية سيتم العمل بها للحيلولة دون استيراد الفيروس.

بسبب رفع القيود على السفر وفتح الحدود الداخلية لأوروبا تخشى السلطات الصحية الاتحادية في بلجيكا أن يتم استيراد الفيروس من الوجهات الأوروبية التي تعرف انتشارا كبيرا للإصابة بكوفيد19، لهذا تدعوا السلطات الصحية إلى فرض اختبار طبي مع إخضاع العائدين من هاته المناطق لعزل صحي، و من المتوقع صدور قرار بهذا الخصوص اليوم الثلاثاء أو غذا الأربعاء بعد الاجتماع الذي سيُعقد بين وزير الصحة و مجموعة من الوزراء الآخرين، و الاجتماع الذي سيُعقد غذا بين رؤساء المجالس البلدية.

في “والونيا”، تولى “إيليو دي ريبو” زمام المبادرة، وأعلن في تغريدة على تويتر أن الحكومة ستجتمع بعد ظهر اليوم لاتخاذ قرار بإجراء اختبار طبي مع العزل الصحي للعائدين من المناطق الخطيرة، وقال: “من المسلَّمِ به أن هؤلاء العائدين سيتم عزلهم في المنزل” كم أعلن عن رغبته في أن تكون هاته الإجراءات موحدة وسارية المفعول في جميع الولايات البلجيكية.
من جهته أعلن “ووتر بيك”وزير الصحة البلجيكي أن الأشخاص العائدين من المناطق التي تعرف انتشارا للفيروس سيتم عزلهم و إخضاعهم للاختبار الطبي، و لكن ذلك سيكون بمحض إرادتهم، و أضاف: ” من الناحية القانونية لا يمكن فرض هذه التدابير، لكن السلطات تناشد الأشخاص ذوي العقلية المدنية”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع