سائق حافلة يموت دماغيا بعد اعتداء عنيف من طرف بعض الشباب الذين أرادوا ركوب الحافلة بدون تذاكر وبدون كمامات

تعرض سائق حافلة في “بايون” بجنوب غرب فرنسا، لاعتداء جسدي عنيف ما تسبب في دخوله في غيبوبة، وحسب مصادر مطلعة فالسائق تعرض لهذا الهجوم بعد أن رفض ركوب اشخاص لم يكونوا يرتدون كمامات ولم يكونوا يتوفرون على تذاكر.

وأكدت مصادر من الشرطة المحلية أن السائق تُوفي دماغيا بعد تعرضه للضرب العنيف من طرف اشخاص منعهم من ركوب الحافلة بسبب عدم ارتدائهم للكمامات وعدم توفرهم على تذاكر.

وأضافت نفس المصادر أنه تم اعتقال شخص واحد فيما هرب المهاجمون الآخرون، وكان السائق فاقدًا للوعي في وقت الإسعافات الأولية، وتم نقله في حالة خطيرة جدًا إلى المستشفى الواقع في ساحل الباسك في “بايون”

بعد هذا الحادث ارتبكت بشدة الرحلات التي توفرها شبكة الحافلات “Chronoplus” التي تشتغل في منطقة “بايون” والمدينتين المجاورتين “بياريتز” و”أنجليه”، وتم سحب عدد من الموظفين، كما توقفت على الأقل تسعة خطوط عن العمل وبقيت العديد من الحافلات في المستودع صباح الاثنين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع