مثول كريم الزريبي غدا الإثنين أمام محكمة جرائم الأموال بمرسيليا

شمس نيوز – سيمتثل كريم الزريبي غدا الاثنين أمام محكمة جرائم الأموال بمرسيليا ” كريم الزريبي” 53 عاما هو المستشار السابق لوزير الداخلية “جان بيير شيفينمنت”، وشخصية إعلامية معروفة و هو مؤسس برلمان الضواحي عام 2001، وهي منظمة كانت تهدف في ذلك الوقت من إيصال صوت المناطق الهشة، والنضال من أجل الحصول على المواطنة والمساواة بين الشباب الذين يأتون منها، و يُتهم كريم بأنه قام باستغلال مبالغ مالية ممنوحة لجمعية (APC) لأغراض سياسية لكن كريم يعتبر أن القضية ليست إلا مؤامرة سياسية

بدأ كل شيء برسالة مجهولة المصدر أُرسلت إلى مكتب المدعي العام في مرسيليا في 18 يونيو 2012، و يُدِينُ صاحب الرسالة استخدام ملصقات إشهارية من طرف جمعية الدفاع عن المواطنة (APC) التي كان يرأسها كريم حتى سنة 2006.


بعد تحقيق مطول خلُص القاضي إلى أن كريم كان يخلط بين المصالح النقابية و السياسية و ممارسة العمل الجمعوي لتحقيق مآرب سياسية أو بالأحرى تمويل الحملة الانتخابية على حساب الجمعيات المدعومة من طرف الدولة، و وفقًا للادعاء فالإعانات التي استفادة منها جمعية (APC) و التي تساوي 85.000 لم يتم صرفها على أنشطة الجمعية و تم استغلالها سياسيا لمصلحة كريم، وللإشارة فقد توصلت جمعية (APC) في عام 2008 بأكثر من 85000 يورو، و وفقًا للائحة الاتهام النهائية للادعاء، فإن جزءًا كبيرًا من الإعانات المدفوعة بين عامي 2007 و 2009 إلى جمعية (APC) من قبل المجلس العام لِ(Bouches-du-Rhône) تم تحويلهما لخدمة المصالح السياسية للسيد “زريبي” من خلال تنظيم نسخة جديدة من برلمان الضواحي، لوضع رجال الأعمال والباحثين عن عمل في الأحياء المحرومة على اتصال أو لتشجيع الشباب على التسجيل في القوائم الانتخابية.

من جهته قال “مي بيزيت” وهو محامي كريم: ” لا يوجد شيء ملموس، هناك فقط شهادات للادعاء، وفي المقابل هناك الكثير من الردود والأدلة التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار”. ومن المقرر أن تستمر المحاكمة التي سيظهر فيها خمسة أشخاص آخرين إلى جانب “كريم زريبي” حتى الأربعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع