آلاف الشباب يحتشدون في بروكسيل للتنديد بقرار المحكمة الدستورية لصالح مؤسسة التعليم العالي التي منعت ارتداء الحجاب في فصولها

شمس نيوز – احتشد ألف شخص معظمهم من النساء، اليوم الأحد في الساعة الثالثة بعد الظهر في “مونت ديس آرتس” في بروكسل، للاحتجاج على قرار المحكمة الدستورية الداعم لمؤسسة التعليم العالي، التي تعتزم منع طلابها من ارتداء الحجاب و الملابس التي تحيل على خلفية دينية.

تحت شعار “#HijabisFightBack Protest” الذي انتشر على الشبكات الاجتماعية، ينظم الآلاف من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الواقع، مجموعة من الأنشطة والفعاليات للضغط على السلطات بالتراجع عن قرارها الأخير، و في هذه المظاهرة شارك ما يقرب من ألف شخص و هتفوا بشعار (لا تلمس حجابي)، و أثناء المظاهرة حاول المحتجون احترام مسافة الأمان، و ارتدوا جميعاً كمامات واقية من العدوى.

استقرت مجموعة من النساء على أدراج “مونت ديس آرت”، وكانوا جميعهن يرتدين الحجاب، و ندَّدْن بالإقصاء الذي سيؤثرعلى عدد كبير من سكان بلجيكا، خاصة أن جالية كبيرة من المسلمين تعيش في بلجيكا،
قضت المحكمة الدستورية في 4 يونيو الماضي لصاح جامعة “فرانسيسكو فيرير” بمدينة بروكسل، بمنحها الحق في فرض لباس موحد، و منع ارتداء الحجاب بين الطالبات، و جاء الحكم بصفة عامة بمنع الطلاب من ارتداء أي لباس يُظهر انتماءًا فلسفيًا أو دينيًا، بما في ذلك غطاء الرأس، لكن الجميع يعرف أن المقصود هو الحجاب و لا شيء غيره.

قدم العديد من الطلاب في نوفمبر 2017 أمرًا قضائيًا أمام محكمة بروكسل الابتدائية، ضد اللوائح الداخلية للمدرسة، التي تحدد معايير اللباس المسموح به، وطرحت المحكمة سؤالًا أوليًا على المحكمة الدستورية بشأن حكم من مرسوم 1994 الذي يستند إليه التنظيم.
مؤخرا صوت النواب الناطقين بالفرنسية بالأغلبية لصالح تعديل اللوائح المعمول بها في المدارس والجامعات ابتداءا من الموسم الدراسي القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع