القضاء الفرنسي يفتح تحقيق ضد رئيس الوزراء ووزيرين حول تهاونهم في تفشي فيروس كورونا

أعلن النائب العام الفرنسي لدى محكمة التمييز فرنسوا مولان، اليوم الجمعة، أنّ تحقيقاً قضائياً سيفتح في فرنسا حول إدارة أزمة تفشي فيروس كورونا “كوفيد-19″، يطال رئيس الوزراء إدوارد فيليب، ووزيري الصحة أوليفيه فيرا، وأنييس بوزين.

وسيتقدّم مولان بادعائه أمام لجنة التحقيق التابعة إلى محكمة العدل الجمهورية المختصة في النظر بجرائم وتجاوزات يرتكبها أعضاء الحكومة، وهي ستقوم بالتحقيقات.

هذا ووصل عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في فرنسا إلى 204 آلاف و485 حالة، حتى صباح اليوم الجمعة بتوقيت باريس، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز الأميركية،ووكالة بلومبرج للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن الوفيات في فرنسا جراء الإصابة الفيروس بلغت 29 ألفاً و875 حالة. كما أظهرت البيانات تعافي 76 ألفاً و802 من المصابين حتى الآن. وسجلت منذ نحو 22 أسبوعاً حالة وفاة بالفيروس.

ورغم عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجياً في العاصمة الباريسية، إلا أن تداعيات فيروس كورونا المستجد ما زالت تلقي بظلالها القاتمة على مؤشرات الاقتصاد الفرنسي، والذي كشفت توقعات حديثة عن انكماش مرتقب بنحو 11% خلال العام الجاري.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، إن اقتصاد بلاده سينكمش 11% هذا العام بسبب أزمة فيروس كورونا، وإجراءات العزل العام المُتخذة لاحتواء الفيروس على مستوى البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع