عاجل : استقالة رئيس الوزراء الفرنسي “إدوارد فيليب” ومن المتوقع تعيين رئيس وزراء جديد في الساعات القادمة

أعلن قصر الاليزيه أن إدوارد فيليب تقدم بطلب الاستقالة للرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” صباح اليوم الجمعة، و وافق الرئيس على هذه الاستقالة، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية أنه سيتم تعيين رئيس وزراء جديد في الساعات القادمة”.

وفي بيان مقتضب لـِ “قصر الإيليزيه” جاء فيه: “قدم السيد إدوارد فيليب اليوم طلب استقالة الحكومة إلى رئيس الجمهورية الذي قبلها بدوره، ويضمن الرئيس بتعاون مع أعضاء الحكومة معالجة الشؤون الحالية حتى يتم تعيين الحكومة الجديدة”

هذه الاستقالة تعني أن مجلس الوزراء المقرر عقده صباح اليوم الجمعة، لن يُعقد، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة في أجل أقصاه يوم الأربعاء.

تم إلغاء جميع الأنشطة الوزارية مباشرة بعد قبول الرئيس لطلب الاستقالة، وحتى في الجمعية الوطنية، حيث كان مشروع تعديل الميزانية السنوية قيد الدراسة، تم تعليق هذه الجلسة، وأشار رئيس الجلسة ” هوغوس رنسون” وهو النائب عن حزب (LREM) ، إلى أنه في ظل استقالة الحكومة ستتوقف أشغال الجمعية الوطنية إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

كان من المنتظر أن يتقدم “إدوارد فيليب” بطلب الاستقالة، و بدت معالم هذا التوجه منذ شهر أبريل الماضي، حين أعلن الرئيس ماكرون عن نيته تجديد طريقة العمل، مما ألقي بظلال من الشك على ما إذا كان “إدوارد فيليب” سيبقي هو رئيساً للوزراء طول مدة الانتداب المتمثلة في خمس سنوات.
منذ تولي الرئيس ماكرون منصب الرئاسة، حافظ رئيس وزرائه على منصبه رغم التغييرات الكبيرة التي طرأت على مكونات الحكومة، حيث ترك 17 وزير منصبهم 13 منهم تقدموا باستقالة.
سواء أكانت الحكومة المقبلة مع “إدوارد فيليب” أو بدونه، فستكون مسؤولة عن تطبيق مسار جديد بدأ إيمانويل ماكرون في تصميمه، مع إعطاء الأولوية للسياسة الصحية، والشيخوخة وخطة للشباب، ولا سيما استئناف بناء إصلاح المعاشات التقاعدية، وهو ما يمثل تحديا كبيرا في وجه الحكومة المستقبلية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع