من الآن فصاعدا يمكن للسياح البلجيكيين إجراء اختبار كوفيد19 حتى إذا لم تكن هناك أعراض

تفرض مجموعة من الدول على الوافدين عليها إجراء اختبار طبي من نوع (PCR) قبل 72 ساعة ، و إلا يتم اخضاع الوافد للحجر الصحي لمدة 14 يوما ، المشكلة أنه في بلجيكا لم يكن من الممكن اجراء اختبار (PCR) للكشف عن الفيروس التاجي إلا في حالة وجود أعراض ، أو في حالة ما إذا تم التأكد من إصابة أحد المخالطين ، و حتى بالنسبة للذين يريدون اجراء اختبار كوفيد19 على حسابهم الخاص، لا يجِدون إمكانية للقيام بذلك، بل إن إجراء الاختبار من دون وجود أعراض لم يكن يعتبر قانونيا.


الآن بعد أن فُتحت الحدود و استأنفت شركات الطيران نشاطها ، هناك حاجة ملحة لدى بعض المسافرين لإجراء اختبار كوفيد19 ، لأن بعض الدول تفرض على جميع الوافدين عليها الإدلاء بنتائج سلبية للاختبار لا تزيد مدتها عن 72 ساعة قبل السفر ، و إلا تفرض على المسافر الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوم.


في العادة يكون الاختبار مجانيا في بلجيكا ، لكن لا يمكن الخضوع له إلا في حالة وجود أعراض ، و من الآن فصاعدا يمكن إجراء اختبار كوفيد19 مع أداء ثمن التحليل الذي يساوي 46،80 يورو، و لكن فقط إذا كنت مسافرا إلى بلد يفرض ذلك ، و من البلدان التي تفرض الادلاء باختبار كوفيد19 قبل دخول أراضيها، نجد إيسلندا ، جمهورية التشيك ، سلوفاكيا ، ومارتينيك ، جوادلوب و ريونيون، و للإشارة فبلجيكا لا تفرض الإدلاء بأي اختبار قبل دخول البلد.


هذا و من الجدير بالذكر أن نتائج الاختبار من نوع (PCR) كانت دائما محل جدل، فهناك من يشكك في صحة نتائج هذا النوع من الاختبارات، خاصة النتائج السلبية ، و قد يكون الشخص مصابا بالمرض و لكن الأعراض غير ظاهرة و بعد ثلاثة أيام تظهر الأعراض رغم أن النتائج كانت سلبية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع