جمارك الحدود البلجيكية الفرنسية تكثف مراقبتها للسيارات لمنع نقل السجائر بكميات كبيرة

شمس نيوز – بسبب أن أسعار التبغ رخيصة في بلجيكا مقارنة مع ثمنها في فرنسا، إعتاد عدد من الأفراد في فرنسا نقل منتجات التبغ خاصة السجائر من التراب البلجيكي نحو فرنسا، إما بغرض إعادة بيعها من جديد أو بهدف الاستهلاك الشخصي، و للتذكير يُسمح فقط بنقل أربعة علب سجائر من بلجيكا و كيلو واحد من التبغ لكل شخص، لكن هذه الكمية لا تحترم في غالب الأحيان، أو تكون أحيانا غير معروفة لدى البعض.

لضبط هاته العملية كثفت مصالح الجمارك مراقبتها للعربات التي تعبر الحدود البلجيكيةـالفرنسية، و يُضاعف مسؤولو الجمارك يقظتهم لضمان الامتثال لكميات التبغ التي يتم نقلها عبر الحدود.

منذ بضعة أيام ، قام مسؤولو الجمارك في نقطة “سانت أيبرت” الحدودية في الشمال الفرنسي بزيادة عمليات الفحص للمركبات الخاصة للتأكد من احترام العابرين للحد الأقصى المسموح به من كميات التبغ التي يمكن نقلها، وعلاقة بهذا الموضوع يقول ” سيمون ديكريساك “: أردنا أن نذكِّر بوجود قواعد تتعلق بحركة البضائع ، والتبغ هو أحد أولوياتنا، هناك قضايا مهمة من الناحية المالية والصحة العامة”

منذ إعادة فتح الحدود الفرنسيةـالبلجيكية ، زادت المحجوزات من مواد التبغ بشكل تدريجي ، وفي يوم الثلاثاء الماضي على سبيل المثال ، تم العثور على 60 كيلوغراما من التبغ في إحدى السيارات.

تجدر الإشارة إلى أنه خلال فترة الحجر الصحي وعلى الرغم من الإغلاق الشبه الكامل للحدود بين بلجيكا وفرنسا وانخفاض حركة المرور بنسبة 90% ، تم حجز 1.6 طن من التبغ والسجائر.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع