بلجيكا تستبشر بتطورات لا تنذر بموجه ثانية لكورونا

في المؤتمر الصحفي الأسبوعي لمركز الأزمات الحكومي، رقم 56، قدم الخبراء بعض التفاصيل حول تطورات وباء فيروس كورونا في بلجيكا بناء على الأرقام والنتائج الحالية والتطورات الملموس.

وعبر البروفيسور “إيف فان لايتيم”، وهو متحدث بإسم مركز الأزمات الحكومي، وزميله عالم الوبائيات بنوا راماكر، عن قناعتهما بعدم وجود ما يُنذر بإمكانية حدوث موجة ثانية من الإصابات بوباء كوفيد-19 في المملكة.

ووصف المسؤولان في مؤتمرهما الصحفي اليومي في بروكسل المخصص لاستعراض حالة تطور الوباء، بـ”الجيدة” كافة المؤشرات المتعلقة بــ كوفيد-19 الذي بدأ ينحسر بشكل ملحوظ رغم أنه لم يختف نهائياً.

وأكد “فان لايتيم” على ضرورة عدم القلق من تصاعد أعداد الإصابات الجديدة المسجلة، حيث “إرتفع متوسط عدد الإصابات المسجلة هذا الأسبوع بمعدل 1% عن المعدل المسجل خلال الأسبوعين الماضيين تزامناً مع زيادة معدلات الإختبارات للكشف عن كورونا وإجراءات رفع الحجر الصحي، لذلك لا داعي للقلق”.

وسجلت بلجيكا يوم السبت 99 حالة كورونا، وهو رقم تحت المائة، ويعتبر رقما مشجعا في ظل إنهاء الحجر الصحي والإغلاق، ويوحي بأن المنحى قابل للنزول أكثر من الآن، وفق الخبراء.

كما يستمر منحى المرضى الذين يعالجون في المستشفيات في الإنخفاض، خصوصا في قسم العناية المركزة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع