السفر لن يكون كالسابق، هذه هي حقوقك والاحتياطات التي يجب اتخاذها عند السفر هذا الصيف

شمس نيوز – الآن بعد أن تأكد فتح الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي بنسبة تجاوزت 80% بما في ذلك الحدود البلجيكية من وإلى دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وأربع دول الأخرى من دول شنغن ، وابتداءا من يوم الاثنين 15 يونيو، يمكن للبلجيكيين الآن الذهاب في عطلة هذا الصيف.

إن مجرد انفتاح بلجيكا على دول أخرى لا يعني أن هذه البلدان ستكون منفتحة على السائحين البلجيكيين خلال هذه الفترة، فكما أوضحت رئيسة الوزراء صوفي ويلميس خلال مجلس الأمن القومي الأخير: “تقرر كل دولة بمفردها فتح حدودها بالشروط التي تريدها”.

على سبيل المثال ، تمت إعادة فتح حدود إيطاليا بالفعل أمام السياح دون قيد أو شرط منذ 3 يونيو ، بينما تفرض إسبانيا عزل بعض السياح (14 يومًا) على الأقل حتى 1 يوليوز، والوضع يتغير في كل بلد بشكل يومي تقريبا

و إليك الآن بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها لحجز رحلتك القادمة ، بالإضافة إلى حقوقك في الرحلات المحجوزة بالفعل أو تلك القادمة.

• إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تضعف المناعة ، أو أمراض مناعية فيُفَضل أن تؤجل السفر في الأيام القادمة لأن الوضع غير مضمون تماما و لا أحد يضمن عدم تطور الوضع الوبائي بشكل مفاجئ.


• إذا كنت قد حجزت لرحلة مبرمجة في الأيام القادمة فالقانون يضمن لك حقوقك، و لا يمكن لشركات الخطوط الجوية أن تلغي رحلتك دون سبب وجيه أو تلزمك بدفع رسوم إضافية ، و للإشارة هذه المسألة وقعت للأشخاص الذين حجزوا للرحلات المبرمجة من طرف شركة الرحلات السياحية البلجيكية (TUI) لكن الشركة عادت و صححت الوضع ، و يحق للمسافرين الذين حجزوا لرحلات جوية على منصة الشركة أن يغيروا مواعيد السفر بمدة أقصاها ثلاثة أيام قبل أو بعد الموعد، مع الاحتفاظ بالثمن الذي تمت على أساسه عملية الحجز.


• إذا كنت تنوي السفر إلى بريطانيا فهناك إجراءات إدارية تفرضها السلطات البريطانية قبل السفر، و يتم تعبئة منشور يوضح مسار الرحلة و مكان العبور و وسيلة السفر ، كما يجب أن تأخذ بالحسبان أن بريطانيا تفرض على جميع الوافدين على أراضيها بما في ذلك المواطنين البريطانيين ،الخضوع لأسبوعين من الحجر على نفقة المسافر ‘

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع