مركز المساعدة الاجتماعية و السلطات المحلية بأندرلخت يقترحون إجراءات مهمة لفائدة المهاجرين

أعلن يوم الثلاثاء الماضي المركز العمومي للمساعدة الاجتماعية المعروف اختصارا بِ (CPAS) عن اتفاق بينه و بين السلطات المحلية بأندرلخت لتقديم طلب للحكومة الفيدرالية، يتعلق بتوفير الحماية الاجتماعية للعمال الموسميين و المهاجرين الذين لا يتوفرون على وثائق الإقامة خلال هذه الفترة من الأزمة التي فرضتها جائحة كورونا.

من جهته صرح عمدة أندرليخت “فابريس كامبس” بأن العواقب الاجتماعية للأزمة الصحية تمثل هاجسا بالنسبة للسلطات المحلية بأندرلخت، هاته العواقب التي يتأثر بها بشكل خاص العمال الموسميون و المهاجرون الذين لا يتوفرون على تصاريح الإقامة، و يضيف السيد العمدة بأن الوقت قد حان للعمل على حماية هاته الفئة من الناس.

“من جهته أعلن المركز العمومي للمساعدة الاجتماعية (CPAS) أن العمال الموسميون و المهاجرون معرضون أكثر من غيرهم للإقصاء و الفقر المدقع و المديونية المفرطة، و لهذا يجب العمل على اتخاذ تدابير قوية وعاجلة كتوسيع نطاق الاستفادة من التعريفة الاجتماعية المخفَّضة للغاز و الكهرباء، و بالمقابل يجب توفير الوسائل المادية لصندوق الغاز و الكهرباء، كما يطالب المركز بتخصيص دعم مالي لجميع فروعه الوطنية من خلال تعويض دخل التكامل بنسبة 90% عوض 70% المعمول بها حاليا ، مع صرف منح استثنائية لجميع المُعْوزين الذين يستفيدون من المزايا الاجتماعية .

كما يدعو المركز و السلطات المحلية بأندرلخت إلى تعليق أي إجراء للإزالة أو أي طلب لإصدار أوامر بمغادرة تراب الإقليم، خلال فترة الأزمة ، مع منح حق الإقامة للمهاجرين الذين لا يتوفرون على تصاريح الإقامة بسبب الظرف الاستثنائي الذي فرضته جائحة كورونا شريطة أن يتم ذلك على أساس معايير واضحة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع