تحذير: رمي النفايات في شوارع فرنسا قد يعرضك لغرامات مالية تتراوح بين 135 و750 يورو

أعلن وزيرالبيئة الفرنسي (برين بوارسون) يومه الأحد 7 يونيو أن وزارة البيئة بصدد إعداد مرسوم قانون سيتم بموجبه فرض غرامة قدرها 135 يورو بدل 68 يورو المعمول بها حاليا، على كل من تبث في حقه أنه ألقى بنفايات على الرصيف أو في الفضاءات العامة ، كيفما كان نوع هاته النفايات سواء أكانت كمَّامة أو حتى سيجارة، و بموجب هذا القانون يمكن أن تصل الغرامة في حق بعض المخالفين إلى 375 يورو أو حتى 750 يورو في حالة تحرير محضر بالمخالفة وإحالته على المحكمة، و إضافة إلى هاته العقوبات المالية الجزرية، تخطط الوزارة لتكثيف حملات الاتصالات لتشجيع الناس على عدم إلقاء القمامة في أي مكان.

ومن المقرر وفقا للوزارة المعنية أن يتم عرض هذا القانون على البرلمان للدراسة و التصويت في منتصف هذا الشهر.
لا شك أن هذا المرسوم الوزاري من شأنه ردع بعض الأشخاص الذين يرمون الكمامات و القفازات الطبية و أعقاب السجائر في أي مكان، في وقت أصبحت فيه الشوارع العامة في حالة يرثى لها، خاصة في ظل الظروف الصحية المرتبطة بجائحة كورونا،
و يُعد هذا الإجراء جزءًا من خريطة الطريق التي تم إطلاقها في سنة 2018 و الهادفة إلى تأسيس اقتصاد يعتمد على تدوير النفايات، و للإشارة فقد لقي الإعلان عن هذا المشروع ترْحيبا واسعا وصدى كبير، خاصة مع انتشار جائحة كوفيد19، وما سببه ذلك من مضاعفة لكمية النفايات الجديدة المرتبطة بالأزمة الصحية.

وبهذا الصدد صرح وزير البيئة الفرنسي، الذي من المقرر أن يتوجه يوم الأحد إلى “جيروند” ، عشية اليوم العالمي للبحار و المحيطات صرح يقول: “إذا أردنا البحار والمحيطات النظيفة ، فإن ذلك يبدأ بالأرصفة النظيفة، النفايات البلاستيكية تنتهي بالضرورة في قاع المحيطات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع