المخرج السينمائي “ماثيو كاسوفيتز” يدعو إلى نزع سلاح رجال الشرطة الفرنسية ويقول بأنهم يفتقرون إلى الذكاء

المخرج السينمائي “ماثيو كاسوفيتز” يدعو إلى نزع سلاح رجال الشرطة الفرنسية ويقول بأنهم يفتقرون إلى الذكاء

حل المخرج السينمائي “ماتيو كاسوفيتز” ضيفا على برنامج (THE GREAT ORAL) الذي يذاع على قناة (RCM) و أثناء مناقشة موضوع عنف رجال الشرطة في ضوء الأحداث الأخيرة التي تسببت بها وفاة الأمريكي الأسود “جورج فلويد” وقبْلها وفاة أداما تراوري في فرنسا منذ أربع سنوات مضت ، عبر المخرج السينمائي عن أمله في نزع سلاح قوات الشرطة الفرنسية، مع نشر أعداد أقل من رجال الأمن في شوارع المدن الفرنسية، و برأي “ماتيو” فالشرطة الفرنسية تمارس الكثير من الضغط على المواطنين و يجب تخفيض عدد ضباط الشرطة في فرنسا ونزع سلاحهم في الشارع.

وفي ما يشبه الحَطْ من مكانة الشرطة يقول “ماتيو”:”إن رجال الشرطة ليسوا متعلمين بما فيه الكفاية ولا يتقاضون أجراً جيداً بما يكفي، وبما أنهم ليسوا متعلمين فلا يمكنهم فهم الضغوط التي يمرون منها و إدارة الأمور بشكل جيد لحفظ الأمن، كما أوضح أن رجال الشرطة الفرنسية يفتقرون إلى الذكاء، ولا يحققون الهدف المرغوب فيه من تعيينهم يقول: “كيف تريدني أن أشعر بالأمان عندما أرى سيارة الأمن تتجول في شوارع الدائرة العشرين في باريس ، اللعنة ، لا توجد مشاكل في الدائرة العشرين! لماذا أحتاج إلى رؤية هؤلاء الأشخاص يرتدون ملابس مثل الجنود و يتحدثون إلي بشكل سيئ؟ و عندما أقول لهم “مرحبًا، لا أكون متأكدا من ردهم للتحية هذا ليس طبيعي! “.

بالنسبة لماثيو كاسوفيتز ، “من الضروري نزع سلاحهم ونشر عدد أقل من رجال الشرطة في الشوارع الفرنسية ، وفي جواب لماتيو على تعليق من مقدم البرنامج “أوليفر تروتشوت”، حين قال بأن نزع سلاحهم لن يساعدهم في تحقيق الأمن، أجابه “ماتيو” قائلا : “يساعدهم على ماذا وضد من ليس هناك مسلحون في شوارع فرنسا لسنا في الولايات المتحدة الأمريكية “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع