الحكم على مواطن بلجيكي بأربع سنوات سجنا بسبب قيادة السيارة بدون رخصة لمدة 17 سنة

أصدر قاضي محكمة بروكسيل حكما بأربع سنولت سجنا نافذة على مواطن بلجيكي يدعى مارك ويبلغ من العمر 59 سنة بتهمة قيادة سيارة بدون ترخيص لمدة 17 سنة، لقد تم سحب رخصة قيادة هذا الرجل منذ ما يزيد عن العشرين سنة بعد اقترافه لجنحة الجروح الغير عمدية و الفرار بعد ارتكابه لحادثة سير غير مميتة ، وحكم عليه آنذاك بسحب رخصة السياقة لمدة ثلاث سنوات مع إجبارية خضوعه لتكوين جديد في السلامة الطرقية و حصص من التقويم النفسي، قبل استرجاع الرخصة من جديد.

تم القبض على مارك بعد أن حُكم عليه غيابيا في أكتوبر الماضي، إثر اقترافه لحادثة سير أخرى في السنة الماضية، مقرونة بحالة الفرار أيضا، و أصيب مارك في هذه الحادثة بكسر في ضلوعه ، وغادر مكان الحادث قبل وصول رجال الشرطة، و لم يُسَلِّم نفسه للسلطات القضائية في ما بعد، و بقي مختفيا إلى أن تم القبض عليه ،هذا و بمجرد نطق القاضي بالحكم عليه بالسجن أربع سنوات ، طلب النائب العام باعتقاله فوراً، وتمت إحالته إلى سجن “بروج”

يعترف مارك أنه كان يقود سيارته لمدة تزيد عن سبعة عشر سنة، ويقول بأنه لم يكن يقود السيارة من أجل المتعة بل كان يستعملها فقط للعمل، ويضيف: “كنت أعمل كان لدي عمل حقيقي أنا بستاني أعتني بالحدائق، نعم قدت السيارة بشكل يومي لمئات المرات لكن فقط من أجل العمل وكنت منتبها جدا”.

المؤلم في قصة مارك هو أنه لم يتمكن من حضور جنازة والدته التي توفيت جراء إصابتها بمرض كوفيد19 رغم أنه تقدم بطلب حضور حفل عزاء والدته، و للإشارة فهذا الرجل المدعو “مارك كارون” ينحدر من منطقة شعبية في مدينة بروكسيل، وكان في شبابه بطل في المصارعة الحرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع