انتقادات تلاحق وزير الطاقة و المعادن التونسي العالق بفرنسا بسبب تعليق غلق الحدود

أبدى عدد كبير من المواطنين التونسيين انزعاجهم من اللامسؤولية التي أظهرها وزير الطاقة والمعادن التونسي ، حيث غادر هذا الأخير الأراضي التونسية في اتجاه فرنسا لقضاء عطلة عيد الفطر مع عائلته ، ليجد نفسه عالقا في فرنسا بعد إلغاء شركة الخطوط التونسية لرحلات العودة.

من جهته أعلن الوزير منجي المرزوقي على صفحته الفيسبوكية ـ أعلن ـ أنه عالق في الديار الفرنسية بسبب تعليق شركة الخطوط الجوية التونسية رحلات العودة من فرنسا و بأنه يقوم بمهامه الوزارية عن بعد و بأن ذلك لم يمنعه من “الاستمرار في إدارة شؤون الإدارة ومتابعة الفريق والاجتماعات عن بُعد ، والتواصل باستمرار مع المسؤولين التنفيذيين في الوزارة “. ويضيف: “أنتظر العودة إلى المنزل في أقرب وقت ممكن” ، مضيفًا أنه سيخضع لإجراءات الحجر الصحي عند عودته.

ويحاول الوزير التونسي من خلال صفحته الفيسبوكية تهدئة الانتقادات الحادة على هذه الإقامة الطويلة ، التي يعتبرها بعض التونسيين “غير مسؤولة” ، ومع ذلك ، لم تمنع أعذار الوزير من توالي الانتقادات على الشبكات الاجتماعية ، الرافضة لهذا النوع من السلوك ، حيث استنكر بعض مستخدمي الإنترنت “السلوك غير المسؤول” لـ “رجل دولة” .

الوضعية الوبائية في تونس جد مشجعة بفضل التدابير الاستباقية التي اتخذتها الحكومة التونسية في الوقت المناسب، و يبدو أن الوضع أصبح تحت السيطرة حيث لم تتجاوز عدد حالات الوفاة المعلن عنها منذ ظهور الجائحة 48 حالة وفاة فقط ، لذلك بدأت السلطات في رفع تدابير الحجر الصحي الصارمة التي بدأت في منتصف مارس مع الاكتفاء بفرض العزل الصحي على الوافدين فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع