150 حالة إصابة بالسلمونيلا مرتبطة بالتركيز الوبائي في مصنع كيندر

أعلنت وكالة مراقبة أوروبية، الثلاثاء، أنه تم اكتشاف 150 حالة إصابة بداء السلمونيلا في تسع دول أوروبية،

مشيرة بأصابع الاتهام إلى المسؤولة الملقاة على “مصنع إنتاج بلجيكي” بعد أيام قليلة من إغلاق موقع كيندر “فيريرو” في آرلون.

وذكرت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية EFSA والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها ECDC في بيان صحفي:

“اعتباراً من 8 أبريل 2022، تم الإبلاغ عن 150 حالة مؤكدة ومحتملة من الإصابة بالسلمونيلا التيفية أحادية التطور”.

150 حالة إصابة بالسلمونيلا مرتبطة بالتركيز الوبائي في مصنع كيندر
150 حالة إصابة بالسلمونيلا مرتبطة بالتركيز الوبائي في مصنع كيندر

وواصلت الوكالتان بيانهما: “تم تحديد منتجات الشيكولاتة التي تصنعها إحدى الشركات في مصنعها البلجيكي كمصدر لانتشار السلمونيلا”، دون أن يأتوا على ذكر اسم الشركة.

وأضافت الوكالتان في بيانهما الصحفي: “الإصابات حدثت بشكل رئيسي في الأطفال دون سن العاشرة، وتم الإبلاغ عنها في تسع دول أوروبية:

فرنسا وألمانيا وبلجيكا وإسبانيا وايرلندا ولوكسمبورغ والنرويج وهولندا والسويد”.

يسبب داء السلمونيلات، الذي تسببه بكتيريا تسمى السلمونيلا،

أعراضاً مشابهة لأعراض التهاب المعدة والأمعاء الحادة في بعض الأحيان، وقد تصل إلى حد الإسهال والقيء.

لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات حتى الأن.

ووفقاً لخبراء أوروبيين، سيكون من الضروري إجراء المزيد من التحقيقات “لتحديد المصدر الدقيق واللحظة الدقيقة للتلوث”.

والنظر في “الاستخدام الأوسع للمواد الخام الملوثة في المصانع الأخرى”.

اقرأ أيضاً: روسيا تتوعد فرنسا بالرد المناسب على قرار طرد دبلوماسييها

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى