وزير الداخلية الفرنسي: “لن تعطينا بريطانيا الدروس حول إدارتنا لمشكلة المهاجرين غير النظاميين”

صرح وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، الذي سيستقبل نظيرته نهاية هذا اليوم: “لن تعطينا بريطانيا الدروس حول إدارتنا لمشكلة المهاجرين الذين يريدون الهجرة إلى بريطانيا العظمى”.

وأضاف الوزير، الذي سيستقبل بريتي باتيل في الساعة 19:00، أنه على البريطانيين “التوقف عن استعمالنا كأكياس لكم في سياستهم الداخلية. نحن لا نعمل عندهم”.

“المهربون موجودون في كثير من الأحيان في بريطانيا العظمى”

وجادل جيرالد دارمانين بأن الوضع في كاليه، حيث يستقر العديد من المهاجرين غير النظاميين على أمل الوصول إلى بريطانيا، هو خطأ حكومة بوريس جونسون.

ويضيف جيرالد دارمانين: “سوف أذكر نظيرتي البريطانية أن المنظمات غير الحكومية التي تمنع الشرطة والدرك من العمل هي إلى حد كبير هي منظمات غير حكومية بريطانية يترأسها مواطنون بريطانيون على الأراضي الفرنسية وهم يعملون في مجال التحريض”.

وأضاف الأخير أن: “المهربين الذين ينظمون شبكات التهريب ويستغلون النساء والأطفال هم في كثير من الأحيان في بريطانيا”.

“نحن الذين نتحمل وطأة السياسة البريطانية”

أخيرًا، انتقد جيرالد دارمانين “سوق العمل في بريطانيا العظمى الذي يعتمد على جيش احتياطي (المهاجرون غير النظاميين) … الأشخاص غير النظاميين يمكنهم العمل بتكلفة منخفضة. إذا غير البريطانيون تشريعاتهم بشكل جذري لن يحتشد الناس في كاليه أو دونكيرك. نحن الذين نتحمل وطأة السياسة البريطانية. يجب ألا نعكس الأدوار”.

وقد ازداد التوتر بين لندن وباريس يوم الجمعة، بعد أن وصل عدد عمليات العبور غير القانونية لبحر المانش إلى مستوى قياسي في اليوم السابق، حيث تمكن ما مجموعه 1185 مهاجرًا من الوصول إلى الأراضي البريطانية، وفقًا لوزارة الداخلية البريطانية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى