واشنطن تؤيد خطة المغرب “الجادة” بشأن الصحراء المغربية

قدم رئيس الدبلوماسية الأمريكية أنتوني بلينكين يوم الإثنين 22 نوفمبر دعما قويا لخطة المغرب التي اعتبرها “جادة” و “ذات مصداقية” للصحراء المغربية.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، بعد اجتماع بين أنتوني بلينكين ونظيره المغربي ناصر بوريطة في واشنطن، بأن “وزير الخارجية أكد أننا نواصل اعتبار خطة الحكم الذاتي المغربية جادة وذات مصداقية وواقعية وتنطوي على نهج يمكن أن يلبي تطلعات سكان الصحراء المغربية”.

وأعرب الرجلان عن “دعمهما الثابت” للمبعوث الجديد للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا المكلف بعملية تفاوض صعبة، وفقا للبيان الصحفي الأمريكي.

وتحت رئاسة دونالد ترامب، اعترفت الولايات المتحدة في ديسمبر 2020 بسيادة المغرب على الصحراء المغربية.

لكن منذ وصول الرئيس جو بايدن إلى البيت الأبيض في يناير، لم تعلق واشنطن على موقفها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى