نانسي: المولود الأول في عام 2022 يحمل اسما أمازيغيا نادرا في فرنسا

يولد عشرات الآلاف كل يوم في العالم. ويضمن هؤلاء المولودين الجدد استمرارية الجنس البشري. وفي بداية عام 2022، تم تسجيل ولادة جديدة في فرنسا مميزة: ولد أمناي في الأول من كانون الثاني (يناير) وتصدر الأنباء في نانسي. في الواقع، للمولود الجديد بمستشفى نانسي اسم فريد.

وخرج المولود الجديد إلى الحياة على الساعة 9:42 صباحًا وهو طفل صغير يبلغ طوله 49 سم و3.2 كجم. وهو أول مولود في عام 2022 ولديه اسم أول نادر في فرنسا.

اسمه الأول الأمازيغي مميز جدا لدرجة أنه لا يتم تمثيله إحصائيًا، وفقًا للمعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية.

وللمعهد ثلاثة أشخاص بهذا الاسم الأول في عام 2014. في السنوات العشر الماضية، تم منحه لـ11 مولودا جديدا في فرنسا.

ويجب أن يقال أنه بفضل طريقة نطقهم المميزة ومعانيهم، أصبحت الأسماء الأمازيغية الأولى تُعطى أكثر فأكثر في فرنسا. كما يعتبر الآباء هذه الأسماء جسرا مع جذورهم وتاريخهم وأيضًا كحلقة وصل مباشرة مع أسلافهم.

ويسمي الأمازيغ تقليديًا أبنائهم بالأسماء الأولى لوالديهم أو أجدادهم كإشادة بهم و كذكرى تبقيهم على قيد الحياة حتى بعد وفاتهم.

ولهذه الأسماء الأمازيغية أيضًا معاني جميلة. يعني اسم هذا المولود الجديد في نانسي مثلا (أمناي) الفارس. وهي صفة يمتاز بها الأمازيغ الذين عرفوا عبر التاريخ بشجاعتهم.

ويبقى أن نرى ما إذا كان إريك زمور، الذي يخوض حربًا ضد الأسماء الأولى الأجنبية، سيندد بهذا الاسم.

هل سيطالب، من يدعي أنه من أصل أمازيغي، الأسرة بتغيير الاسم الأول لطفلها حتى يندمجوا بشكل أفضل داخل المجتمع الفرنسي؟

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى