مونبلييه: قاصرة معجبة بقصص الرعب تقتل والدها بمساعدة صديقتها !

أصيبت الأم وإحدى الشقيقات بجروح خطيرة خلال الهجوم ظهر يوم الأحد بينما توفي الأب. وأثناء احتجازهما لدى الشرطة، اعترفت القاصرتين بتخطيطهما لهذه الجريمة منذ عدة أسابيع.

تم اتهام فتاتين في الثالثة عشرة من العمر يوم الثلاثاء بـ”القتل والشروع في القتل والتواطؤ”، بعد قتلهما والد إحداهما بمقص وسكين وإصابة الوالدة وشقيقة بجروح خطيرة

أثناء احتجازهما لدى الشرطة، اعترفت الفتاتان بأنهما تعمدتا مع سبق الإصرار والترصد قتل العائلة وخططتا للجريمة منذ عدة أشهر، حيث استوحتا فكرتهما من قصص الرعب المنتشرة على الانترنت والمسماة Creepy Pasta. وبالضبط، استوحت الفتاتان جريمتهما من الشخصية المرعبة لـ “سليندير مان”.

ودعت ماتيلد صديقتها سارة (تم تغيير الأسماء الأولى) لتناول الغداء مع عائلتها، في منزلهم في فابريج (Fabrègues)، وهي قرية بالقرب من مونبلييه. بعد الوجبة، عادت القاصرتين إلى غرفة ماتيلد وقررتا تنفيذ خطة كانتا تفكران فيها منذ عدة أشهر: قتل جميع أفراد الأسرة بالأسلحة البيضاء.

حوالي الساعة 3 مساءً، مسلحات بمقص فصلتا طرفيه الحادين وسكين، هاجمتا القاصرتين العائلة.

وفاة الأب وإصابة الأم والأخت بجروح خطيرة

ذهبت القاصرتين أولاً إلى غرفة الأخت الصغرى ذات الـ6 سنوات، والتي قررتا عدم قتلها في ناهية المطاف. أما شقيقة ماتيلد الأخرى، والبالغة من العمر 8 أعوام، فلم تفلت من عنفهما حيث أصيبت بجروح خطيرة في الكلى بعد تلقيها عدة طعنات.

بعد أن سمعا الضجة، اندفع الوالدان إلى الغرفة لتستهدفهما الفتاتان بدورهما: أصيبت الأم في الرئتين وتوفي الأب نتيجة تلقيه طعنة في القلب.

بعد المأساة، فرت التلميذتان ولجأتا إلى بلدية Sommières، على بعد حوالي خمسين كيلومترًا من فابريج، عند أفراد من عائلة سارة. وذاك هو المكان الذي سيتم القبض عليهما فيه.

وإذا بدت هذه الحقائق خارجة عن المألوف، فإن الانبهار بالقصص المرعبة بين المراهقين أمر منتشر، كما توضح أريان كازانوفا، خبيرة الطب النفسي للأطفال:

“لقد عملت في الحماية القضائية للشباب وكنت شاهدة على حالات مماثلة. ناهيك عن العنف الجنسي الذي يرتكبه الأطفال أو المراهقون الذين يشاهدون المواد الإباحية بشدة”.

وسيتم إجراء خبرة نفسية للفتاتين ثم ستحاكمهما محكمة الأحداث. وكما هو الحال مع جميع القاصرين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 16 عامًا، لن يقضوا إلا نصف العقوبة في السجن.

وبالتالي، فمن المتوقع أن تعاقبا بالسجن لمدة 20 عامًا بدلاً من السجن المؤبد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى