مرسيليا: امرأة تحاول صدم المارة والسيارات صارخة “الله أكبر” !

تم القبض على امرأة تبلغ من العمر 34 عامًا، تُدعى أسماء، يوم الأربعاء 22 ديسمبر في حوالي الساعة 2:30 مساءً بعد محاولتها الاصطدام بعدة سيارات عمداً على طريق في massif des Calanques، في الدائرة التاسعة لمارسيليا.

وحسب الشهود، صاحت المشتبه بها المحجبة “الله أكبر” عدة مرات أثناء اعتقالها، وهي معروفة لأجهزة الشرطة (بتدمير الممتلكات الخاصة) ولكنها غير معروفة للمخابرات. وكانت الأخيرة تحمل مصحفًا في يدها، وتفاخرت بأنها “أحسنت صنعًا” ولكن أيضًا أنها على “اتصال بالإرهابيين”.

“إذا اقترب منك دوسي!”

قبل دقائق قليلة من اعتقالها، اتصل العديد من سائقي السيارات بالشرطة للإبلاغ عن وجود هذه المرأة التي كانت تصلي على جانب الطريق، بالقرب من سيارتها المتوقفة في col de la Gineste، وهو طريق متعرج يربط بين مرسيليا وبلدية كاسيس.

دائما حسب أقوال الشهود، بعد هذه الصلاة مباشرة، دخلت الثلاثينية سيارتها ثم حاولت الاصطدام عمدًا بسائقي سيارات آخرين. وقد نزل شخص من سيارته، معتقدًا أن السائقة تريد “الانتحار”، محاولا إقامة حوار معها.

عندما اقترب لاحظ أنها تجري محادثة هاتفية بمكبر الصوت مع رجل يأمرها قائلا: “إذا اقترب منك دوسي!” ثم حاولت السائقة صدمه لكن نجى.

و وضعت أسماء في حجز الشرطة، وتم نقلها إلى غرفة الطوارئ بعد أن شعرت بتوعك. وتم نقلها إلى مستشفى الطب النفسي في أعقاب ذلك.

وكانت المعنية قد دخلت بالفعل مستشفى للأمراض النفسية في مارس 2019 بسبب “البارانويا والتوهم”. والتحقيقات جارية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى