مدينة لونس الفرنسية: العثور على الطفل المختطف حمزة (12 عاما) واعتقال والده !

تم إطلاق إنذار الاختطاف صباح يوم السبت، بعد الساعة 6:30 صباحًا بقليل. وتم اختطاف حمزة، الطفل البالغ من العمر 12 عامًا، يوم الجمعة 17 ديسمبر 2021 حوالي الساعة 7:30 مساءً، في 27 شارع باستور، ببلدية Fouquières-les-Lens.

وبحسب التنبيه الصادر عن وزارة العدل، فإن حمزة فتى يبلغ من العمر 12 عاما، “طوله 1.50 متر وذو بشرة داكنة مع عيون سوداء ويرتدي بيجاما رمادية وسترة زرقاء ومعطف أسود”.

وقد علمت وكالة فرانس برس من مصدر مطلع على الأمر، أنه تم العثور على الصبي البالغ من العمر 12 عامًا سالمًا يوم السبت، حوالي الساعة 10 صباحًا، في منزل أخت والده في بلدية سالومين.

ويُشتبه في أن والده، وهو رجل يبلغ من العمر 40 عامًا، “1.73 متر، 110 كلغ، حليق الرأس”، هو الخاطف. ووفقًا للبيان الصحفي الصادر عن وزارة العدل، فقد “استخدم في البداية سيارة رينو توينجو (Renault Twingo) بيضاء مسجلة تحت الرقم CR-919-TP”.

وقد تم العثور على السيارة مهجورة في بلدية Hénin-Beaumont. وقد وُصِف الأب حليم بأنه رجل “يحتمل أن يكون خطيراً”، وقد تم احتجازه لدى الشرطة.

الاختطاف بدون عنف

وقال مصدر في الشرطة إن حمزة تم وضعه مع مربية أطفال كجزء من انفصال والديه منذ يوم الثلاثاء بقرار من قاضي الأطفال .

وبحسب مصدر في الشرطة، فإن الأب حليم اختطف ابنه “دون أي عنف”. وقال مصدر آخر في الشرطة إن الطفل غادر معه “طوعا”.

وقالت مربية الأطفال التي كانت ترعى حمزة: “لقد طُلب مني الترحيب بصبي صغير أمس الساعة 6 مساءً، وقد فعلت ذلك. أحيانًا تكون لدينا مهمات استقبال طارئة، كل شيء سار على ما يرام، حوالي الساعة 7:50 مساءً، شخص طرق على بابي، لذلك فتحته. سحب الطفل الباب وهرب مع الرجل في السيارة”.

وقالت النيابة في بيانها الصحفي إن قبل أسابيع “تم اعتراض الأب في المطار أثناء استعداده للفرار بطفله خارج دول الاتحاد الأوروبي، على الرغم من الإجراءَات التي تمنعه ​​من اصطحاب ابنه إلى الخارج”.

وأضافت النيابة: “يبدو مصمما على مشروعه ومن المحتمل ان يكون خطيرا”.

وبمبادرة من مركز شرطة لونس، أوكل التحقيق إلى شرطة ليل القضائية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى