مدينة تور الفرنسية: الحكم على مغاربي بالسجن 18 شهرًا بعد إرغامه شابة استضافته على دفع النقود له

بدأ كل شيء بلقاء على وسائل التواصل الاجتماعي. التقت ميفا بحسن، 21 عامًا، الذي يعيش في إقليم أرديش (Ardèche). بعد بضعة أشهر من التواصل عن بعد، شرح لها مشكلته مع القانون: حتى يتمكن حسن من الحصول على سوار إلكتروني، يحتاج إلى مسكن ثابت. ولذلك فقد عرضت عليه ميفا استضافته في منزلها.

و وصل حسن إلى مدينة تور (Tours) في بداية شهر ديسمبر، حيث حصل على وظيفة والتقى صديقه ريان الذي تعرف عليه عبر الإنترنت أيضا في عام 2014. وكان كل شيء يسير على ما يرام لمدة أسبوع بالنسبة للثلاثي. لكن أخيرًا، في 8 ديسمبر، طلبت ميفا من حسن مغادرة منزلها لأن شخصيته السلطوية تخيفها.

وتشرح الشابة البالغة من العمر 20 عامًا، أمام المحكمة الجنائية لمدينة تور، الجمعة 17 ديسمبر، كيف أجبرها حسن على سحب 2300 يورو نقدًا في تلك الليلة، بين الساعة 1 صباحًا و 2 صباحًا، بعد أن هددها بالقتل.

وقالت الشابة للقاضي: “لقد أراني شريط فيديو يظهر فيه وهو يحمل سلاحا”.

نسختان متعارضتان من القصة

و تقول ميفا أن صديقه ريان، الذي كان موجودا أيضًا وقت الواقعة، “لم يفعل شيئًا لمنعه، بل قاده إلى مدينة أورليان بعد ذلك. لكنني أعتقد أنه كان خائفًا مثلي. لقد تبادلنا نظرات الخوف…”.

وقدم الرجلان نسختين مختلفتين تمامًا. ويدعي ريان أنه حاول إقناع صديقه بالرجوع إلى رشده لكن دون جدوى. أما حسن، من ناحية أخرى، ينفي بشكل قاطع وقوع هذه الحادثة مضيفا أن هذه مؤامرة ضده.

ويجيبه رئيس المحكمة، كريستوف ريجنارد: “هناك عمليات سحب يا سيدي. كيف يمكن لشخص ما أن يسحب ما يقرب من 2500 يورو في منتصف الليل، وهو يرتدي بيجامته، ما لم يكن مجبرا على ذلك؟”.

آنذاك رفع رايان يده لطلب الكلمة: “أنا آسف، لكن ميفا تحتاج أيضًا إلى فهم أنه لا ينبغي عليها الوثوق بالغرباء”.

“أن تكون لطيفًا جدًا ليس مخالفًا للقانون”

وأجابته المدعية كاميل براون: “ربما كانت لطيفة للغاية، لكن القانون لا يعاقب اللطافة. من ناحية أخرى، القانون يعاقب استغلال لطفها لسرقتها”.

و وصف محامي ميفا، جيروم بوركوينسيير، حسن بأنه “متحدث بارع” و “كاذب”، ذو شخصية منقسمة، “ودود” و “مرعب” في الآن ذاته.

محامية حسن من جهتها تعتقد أنه لا توجد أدلة كافية لإدانة موكلها وتوسلت لإطلاق سراحه.

حكمت المحكمة على حسن بالسجن ثمانية عشر شهرا، ستة منها مع وقف التنفيذ. كما تم إطلاق سراح رايان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى