مدير شركة فايزر يقول أن العودة إلى الحياة الطبيعية ستكون “في الربيع”

بينما تزعم العديد من الأصوات العلمية والسياسية أن هذه الموجة الخامسة من فيروس كورونا قد تكون الأخيرة، فإن “السيناريو الأكثر ترجيحًا هو أن الفيروس سيستمر في الانتشار لسنوات عديدة”، حسب ألبرت بورلا، رئيس شركة فايزر.

ولكن أكد بورلا أن “الشيء الأكثر أهمية هو أن نكون قادرين على العودة إلى حياتنا العادية. بفضل الأدوات التي ابتكرها العلم، أنا مقتنع بأن هذه الموجة قد تكون الأخيرة مع الكثير من القيود”. وأوضح الأخير أيضا أننا “في وضع جيد” للعودة إلى الحياة الطبيعية “في الربيع”.

و وفقًا للعديد من الدراسات، فإن اللقاحات الحالية ستكون أقل فعالية ضد أوميكرون، والذي يعتبر أكثر عدوى. وقال رئيس شركة الأدوية “لا نريد أن نغرق أنفسنا بالفيروس. نحن نعمل على نسخة جديدة من اللقاح ستغطي المتحورات القديمة وأوميكرون”.

وقدرت دراسة أجرتها وكالة الصحة البريطانية، يعود تاريخها إلى نهاية ديسمبر، أن ثلاث جرعات من لقاح فايزر وفرت حماية بنسبة 70 ٪ ضد أعراض أوميكرون. لكن هذه الحماية ستنخفض بسرعة كبيرة إلى 45٪ بعد 10 أسابيع.

ويضيف نفس الشخص: “بالنسبة لي، من المهم أن أحصل على ثلاث جرعات. ثم جرعة واحدة في السنة، باستثناء الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة والذين يمكن تطعيمهم كل ثلاثة أشهر. سيكون لدينا بيانات عن الجرعة الرابعة في آذار (مارس)”.

وتعمل شركة فايزر أيضًا على تطوير علاج مضاد لكوفيد للمرضى، من أجل تقليل مخاطر الوفاة أو الإصابة بأشكال خطيرة من المرض. وقال ألبرت بورلا إن العقار المسمى باكسلوفيد “في مراحله النهائية. وسيصل في نهاية شهر يناير إلى الصيدليات الفرنسية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى