مخترقون يكشفون عن آلاف الوثائق السرية في قضيتي شارلي إبدو وصمويل باتي !

تعرضت شركة محاماة فرنسية لهجوم إلكتروني عبر برنامج خبيث في يونيو (حزيران) الماضي. وقد سمح ذلك للمخترقين بتسريب ملفات سرية فيما يتعلق بهجوم شارلي إيبدو ومقتل صمويل باتي. وقد تم تقديم شكوى جنائية ضد المخترقين.

يعد هذا خرقًا غير مسبوق للبيانات وهو يتعلق بوثائق بالغة الحساسية تخص قضايا مكافحة الإرهاب.

وفي المجموع، تم الكشف عن 1300000 ملف، تمثل 820 جيجا بايت، كانت في حواسيب شركة محاماة فرنسية تنشط في باريس وليون على وجه الخصوص.

وهي شركة محاماة متخصصة في مساعدة ضحايا العديد من القضايا البارزة، مثل هجوم شارلي إيبدو في عام 2015 أو قتل المدرس صمويل باتي قبل عام.

النتيجة: يمكن العثور على آلاف الملفات المتعلقة بهاتين الحالتين على الانترنت المظلم.

معلومات حساسة

وتحتوي هذه الوثائق على قدر هائل من المعلومات الحساسة المتعلقة بملفات التحقيق في القضيتين: مثل التقارير الفنية موضحة بالصور أو تقارير جلسات الاستماع للشهود والمدعى عليهم. كما هناك تقارير أيضا حول تشريح الجثث وسجلات للتنصت على الهاتف مع أسماء وأرقام هواتف من تم استجوابهم.

وهذا دون نسيان الأحكام الصادرة وكذلك المراسلات بين الأطراف والنيابة. كما تحتوي العديد من الوثائق على أسماء وأحيانًا بيانات اتصال وعناوين المحققين أو القضاة أو ضباط الشرطة المعنيين.

وتكشف هذه الوثائق كيف تعمل شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية والبرامج التي تعمل بها وكذلك الأشخاص والمنظمات الخاضعين للمراقبة.

La page du darknet où les pirates détaillent leur prise. [darknet]

50.000 دولار لملفات شارلي إبدو

ومع ذلك، ليست كل هذه البيانات متاحة مجانًا. فالمخترقون الذين يطلقون على أنفسهم اسم Everest Ransom Team، يفرقون بوضوح بين القضيتين، حيث يبيعون ملفات شارلي إبدو مقابل 50000 دولار. ومع ذلك، لم يتم تحديد ثمن الملفات المرتبطة بصامويل باتي.

فيما يخص جميع المستندات البالغ عددها 1.300.000 وثيقة والمتعلقة بقضايا أخرى، يتعين على المشتري دفع 100.000 دولار.

تقول شركة المحاماة التي تم اختراقها إنها قدمت شكوى فور علمها بالتسريب. وقد تم تقديم شكوى للابتزاز والوصول الاحتيالي إلى نظام معالجة بيانات آلي في 11 يونيو إلى الشرطة والتحقيق جار حاليا.

ويتم إجراء التحقيق من قبل مختبر التحقيق العملياتي الرقمي التابع للشرطة الوطنية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى