مجموعة المخترقين أنونيموس تعلن “الحرب الإلكترونية” على روسيا

وقد تم بالفعل استهداف العديد من الخوادم، بما في ذلك موقع قناة الحكومة الروسية RT، الذي أغلق لفترة وجيزة.

في خضم الغزو الروسي لأوكرانيا، تتصاعد الحرب الإلكترونية. في 24 فبراير، أعلنت مجموعة المخترقين الشهيرة أنونيموس (Anonymous) دعمها للدولة التي يستهدفها جيش فلاديمير بوتين، وقرارها الدخول في “حرب إلكترونية” ضد الحكومة الروسية. وقد أعلنت ذلك على تويتر.

وبسرعة، أعلن حساب المجموعة على تويتر مسؤوليته عن الهجوم الإلكتروني الذي استهدف قناة RT، وهي قناة روسية تمولها الدولة ومتوفرة بعدة لغات ـ بما في ذلك الفرنسية.

وفي الوقت نفسه، أعلن الحساب الرسمي لـRT أنه كان ضحية هجوم رفض الخدمة (DDoS Attack)، والذي يعتمد على إغراق الخوادم المستهدفة بالاتصالات لإخراجها من الخدمة.

في الماضي، قامت جماعة أنونيموس بهجمات إلكترونية ضد الدولة الإسلامية ودونالد ترامب.

وقد اشتدت الحرب الرقمية على مدار الساعات القليلة الماضية جنبًا إلى جنب مع الحرب العسكرية الروسية. كانت أوكرانيا ضحية لهجمات إلكترونية متعددة.

وقد تتكثف هذه المعركة في الأيام المقبلة، حيث يفكر الأمريكيون أيضًا في دخول هذه الحرب الإلكترونية لمساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها.

ومن بين أهداف مثل هذا الصراع المؤسسات العسكرية وكذلك البنى التحتية الإستراتيجية لإنتاج الطاقة أو الاتصالات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى