ماكرون: فرنسا ستصبح أقوى وأكثر استقلالية إذا فزت بولاية ثانية

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، امس الخميس، بأن يعزز سيادة بلاده إذا فاز بفترة رئاسية ثانية في الانتخابات التي تجرى الشهر القادم والعبور بالبلاد مما أسماها حقبة أزمة جديدة.

وتعزز تقدم ماكرون على المرشحين المنافسين في الانتخابات المنتظرة في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا. ولا يزال يعتبر المرشح الأبرز للفوز في الجولة الأولى وقادر على هزيمة أي منافس في حال اللجوء لجولة ثانية.

الحرب في أوكرانيا

قال ماكرون في مؤتمر صحفي: “نحن عند مفترق طرق حيث يمكننا إحداث فرق حقيقي” مسلطا الضوء على الحرب الدائرة عند تخوم الاتحاد الأوروبي والتحدي العالمي لمواجهة تغير المناخ.

وقال إن جعل فرنسا دولة أكثر استقلالية سيكون هدفا رئيسا، مع بداية رسم ملامح برنامجه، وتعهد ببذل قصارى جهده لحماية البلاد إذا ظل رئيسا.

وتشير استطلاعات الرأي التي نشرت في الأسابيع القليلة الماضية إلى أنه سيحصل على 30.5% من الأصوات في الجولة الأولى للانتخابات في الـ10 من أبريل بعدما كانت 25% في الشهر الماضي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى