ليون: عصابة الإخوة دالتون يطالبون بإطلاق سراح زعيمهم لإيقاف أعمال الشغب

تطالب الجماعة بالإفراج عن أحد أفرادها مقابل “هدنة” مع الشرطة. ومع ذلك، فهم يرفضون وقف أعمال الشغب بالدراجات النارية على الطريق الدائري لمدينة ليون.

بعد أعمال الشغب بالدراجات النارية وغزوهم الملاعب، تعرض مجموعة مغني الراب في ليون Les Dalton (الإخوة دالتون) “هدنة” على الشرطة مقابل إطلاق سراح أحد أفرادهم.

دويتو مع المغنية آنجيل

في مقابلة يوم الجمعة، أكد أحد ممثلي المجموعة من الدائرة الثامنة بليون وهو مقنع: “ستتوقف أعمال الشغب بالدراجات النارية في شوارع المشاة، نحن آسفون، لسنا هنا لنُخوِّف الساكنة … ولكن من ناحية أخرى، لن تتوقف أعمال الشغب بالدراجات النارية على الطريق الدائري للمدينة …”

ويقول أفراد المجموعة إنهم “مستعدون لعقد هدنة مع الشرطة” ولكن في المقابل يطلبون “إطلاق سراح Many-GT بسرعة لأنه قضى بالفعل جزءًا كبيرًا من عقوبته وكذلك فرصة إنتاج دويتو مع المغنية آنجيل”.

واثنان من مغني الراب في المجموعة موجودان حاليًا خلف القضبان: أحدهم ينتظر المحاكمة المقرر إجراؤها في نهاية نوفمبر بينما حُكم على زعيمهم، Many-GT، 30 عامًا، في نهاية أغسطس بالسجن تسعة أشهر لمشاركته في أعمال الشغب بالدراجات النارية بغية تصوير فيديو كليب للمجموعة.

ويقول ممثل المجموعة متفاخرا: “نحن نعرف السجن ولا يخيفنا. إن عائلة دالتون هي عائلة تنمو يومًا بعد يوم. يقبضون على واحد فيظهر عشرة أفراد آخرون. نحن ننمو بشكل كبير”.

مساء الخميس، اقتحم اثنان من هذه المجموعة ملعب كرة القدم أثناء مباراة فريق أولمبيك ليون وهما يرتديان أزياء مخططة في إشارة للإخوة دالتون، وهم شخصيات كرتونية شريرة يحاربهم راعي البقر اللطيف لاكي لوك. وقد تسبب ذلك في إيقاف المباراة لبضع دقائق تحت صافرات المتفرجين.

وقد تم بث هذا الحدث مباشرة على حساب الانستغرام الخاص بهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى