ليل: أعمال شغب بعد مباراة المغرب وإسبانيا

اندلعت مشادات طفيفة فقط بين المشجعين وقوات الشرطة …

رابع فريق أفريقي يصل إلى ربع نهائي كأس العالم … خلق المغرب ضجة كبيرة بعد إقصائه إسبانيا خلال ركلات الترجيح وسرعان ما خرج المغاربة في ليل للاحتفال بهذا الإنجاز العظيم.

كانت عيون المغاربة مثبتة على شاشات الهاتف بينما يزداد توثرهم مع مرور الدقائق … الوقت الإضافي الأول ثم الثاني ثم خلال ركلات الترجيح.

وكان المغاربة متخوفين وصامتين في حي Porte des Postes أمام مجريات المباراة … كلهم أمل أن يصبحوا رابع متنخب إفريقي يصل إلى ربع نهائي كأس العالم.

وفجأة حطمت صيحات الفرح الصمت في الحي … أضاع منتخب إسبانيا تسديدته الثالثة على المرمى. غزت الألعاب النارية سماء الحي الظلماء: لقد حقق أسود الأطلس إنجازا تاريخيا!

نزل بعد ذلك مئات المشجعين للشارع كلهم يصرخون فخرا. ويقول أحدهم متحمسا: “إنه أمر لا يصدق! ما حققناه إنجاز تاريخي. لا يعقل … قريبا سنهزم فرنسا!”

وظلت قوات الشرطة المتواجدة بأعداد كبيرة في الحي هادئة في البداية لكن حاول عدد قليل من الأشخاص المتواجدين في الحي استفزازهم بعد رميهم بالمفرقعات.

ووصل آنذاك عناصر من شرطة مكافحة الشغب ليواجهوا حفنة صغيرة من المشجعين السابق ذكرهم.

وتقول إيمان ودنيا: “إنهم ليسوا مغاربة حقيقيين … نحن نحتفل دون الإخلال بالنظام العام. ليس جيدًا ما يفعلونه”.

وسرعان ما اكتظ حي Porte des Postes حيث أصبح من غير الممكن الوصول إليه سيرًا على الأقدام.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى