لوحة بيعت بعشرة ملايين يورو في مزاد باريسي

بلغت حصيلة مبيعات أول مزاد مخصص للرسامين السرياليين في باريس نظمته دار سوذبيز الأربعاء نحو 33 مليون يورو، بينها عشرة ملايين لقاء لوحة للرسام فرنسيس بيكابيا، وهو سعر قياسي لأعماله.

ونقل بيان عن مدير المزاد توما بومبار قوله “نحن فخورون جداً بأننا حققنا رقماً قياسياً عالمياً جديداً لبيكابيا”.

وبيعت لوحة “بافونيا” التي تعود إلى العام 1929 وتعتبر من أشهر لوحات بيكابيا في مقابل عشرة ملايين يورو، محطمة بذلك الرقم القياسي السابق لأعمال الفنان والبالغ ثمانية ملايين يورو.

أما لوحة “عارية الظهر” التي أنجزها بيكابيا بين عامي 1940 و1942، فبيعت لقاء 3,3 ملايين يورو.

وطُرحت للبيع أربع من لوحات الرسام البلجيكي رينيه ماغريت، بينها اثنتان تعرضان للمرة الأولى في مزاد، هما “المنظر الشبح” التي بيعت في مقابل 2,1 مليون يورو، والثانية “قصر المحظية” التي بلغ سعرها قرابة مليوني يورو.

وأوضح بومبار أن “السريالية عمرها مئة عام لكنها لم تلق يوماً رواجاً كما الحال اليوم. فأعمال ماغريت مرغوبة حالياً بالقدر عينه لأعمال وارهول، والطلب في السوق على أعمال بيكابيا يوازي الطلب على جيف كونز”.

وتضمّن المزاد قسماً خاصاً لأعمال الفنانات السرياليات، بيعت فيه مثلاً لوحة لدوروثيا تانينغ لقاء 567 ألف يورو، وأخرى للفنانة ليونور فيني في مقابل 119,700 يورو وثالثة للتشيكية توين في مقابل 1,5 مليون يورو.

وتجلى هذا الاهتمام أخيرا من خلال بيع لوحة “إمبراطورية الضوء” لرينيه ماغريت مطلع الشهر الجاري في لندن، مقابل 59,4 مليون جنيه إسترليني (77,45 مليون دولار)، وهو سعر قياسي لأعمال الفنان البلجيكي في المزادات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى