لا ذبح حلال ولا حجاب”! مارين لوبان تتوعد المسلمين لاستمالة الناخبين الفرنسيين في انتخابات الرئاسة

وعدت مرشحة اليمين المتطرف في الدور النهائي من الانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان بالاستجابة لمطلب وقف ذبح الحيوانات على الطريقة اليهودية والإسلامية، حال فوزها بالانتخايات الرئاسية، فيما جددت عزمها محاربة ما وصفتها بـ”الأيديولوجية الإسلاموية الشمولية”.

وفي مؤتمر صحفي لها الأربعاء 13 أبريل/نيسان 2022، قالت لوبان إن ذلك لا يعني منع بيع اللحم الحلال و”الكوشير”، لأنها سترخص باستيراد اللحوم التي يتناولها المسلمون واليهود.

لوبان أوضحت أنه لن يتم إلغاء محال بيع اللحم الحلال والكوشير، وقالت: “تعلمون أن عدداً من الدول في أوروبا قد أصدرت تعليمات في إطار الرفق بالحيوانات وفي إطار متطلبات الصحة، تقضي بصرع الحيوانات قبل ذبحها”.


لوبان تجدد “حظر الحجاب” 

ومن ناحية أخرى، جددت مرشحة أقصى اليمين الفرنسي عزمها على محاربة ما وصفتها بـ”الأيديولوجية الإسلاموية الشمولية”، وعزمها حظر الحجاب.

وتابعت لوبان: “يجب ألا نترك للأيديولوجية الإسلاموية أي فضاء، أو أن نتعامل معها بأي تسامح، ولذا أعددنا مشروع قانون يهدف إلى حظر هذا الأمر على الأراضي الفرنسية، وحظر التمويل والجمعيات التي تروج له”.

منافِسة الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون قالت: “أعتبر أن الحجاب الإسلاموي هو رمز لتلك الأيديولوجية الشمولية، ولهذا أتمنى تخليص كل النساء من الحجاب”.

نتائج الجولة الأولى

وتصدّر مرشح الوسط الفرنسي إيمانويل ماكرون نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي، بحصوله على 28.1% من الأصوات وفق النتائج الأولية، بينما حلت مرشحة أقصى اليمين مارين لوبان في المرتبة الثانية بنسبة 23.3%، ليتواجه المرشحان في جولة الإعادة المقررة في 24 أبريل/نيسان الحالي.

مرشح الوسط الفرنسي قال في مقر حملته عقب الإعلان عن النتائج الأولية للاقتراع إن “مشروعه أفضل من مشروع أقصى اليمين”، في إشارة إلى منافسته لوبان التي سبق أن هزمها في انتخابات عام 2017.

وقال ماكرون في كلمة له بمدينة مولوز شرقي فرنسا، الثلاثاء 12 أبريل/نيسان، إن لوبان تريد بشكل غير معلن أن تُخرج البلاد من الاتحاد الأوروبي، لافتاً إلى أن لوبان قالت إنها تريد الامتناع عن دفع رسوم الاتحاد الأوروبي، وتغيير بعض جوانب العلاقة الفرنسية معه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى