كوفيد19: إضراب عام في بولينيزيا الفرنسية ضد التلقيح الإجباري

تشهد بولينيزيا الفرنسية إضرابا عاما ضد التلقيح الإجباري. وبدأت غالبية النقابات العمالية إضرابًا عامًا يوم الأربعاء 24 نوفمبر للاحتجاج على هذا الإجراء والمطالبة بإدخال تدابير اجتماعية.

وتندد أربع نقابات محلية من أصل خمسة في بولينيزيا، بقانون التلقيح الإجباري، الذي أقره برلمان بولينيزيا في أغسطس.

و فقا لهذا القانون، يجب تلقيح جميع البولينيزيين الذين يمارسون مهنة يحتكون فيها مع الجمهور في 23 ديسمبر. وتم تلقيح أقل من 58 ٪ من السكان حاليًا، على الرغم من الموجة القوية بسبب متحور دلتا في أغسطس وسبتمبر.

ويبقى عدد الموظفين المضربين في الخدمة العامة قليلا نسبيا، مقارنة بالشركات الخاصة حيث يرتفع عددهم بشكل مطرد.

وقال الرئيس البولينيزي، إدوارد فريتش، إنه مستعد لتخفيض الغرامة التي يتكبدها غير الملقحين، لكنه لن يتراجع عن هذا القانون:

“واجبي هو حماية السكان وبالتالي الحفاظ على إلزامية اللقاح”

كما تريد النقابات زيادة بنسبة 4٪ في الحد الأدنى للأجور. وقالت الحكومة إنها مستعدة لزيادته بنسبة 2٪ ونقطة واحدة أخرى في غضون أشهر قليلة.

ويبلغ الحد الأدنى الإجمالي للأجور 1.281 يورو في بولينيزيا، حيث تكلفة المعيشة أعلى مما هي عليه في فرنسا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى