كأس العرب: أعمال شغب في باريس بعد تتويج الجزائر ! (فيديوهات)

اندلعت أعمال شغب في باريس بعد إنتصار الجزائر في نهائي كأس العرب على تونس 2ـ0 السبت 18 ديسمبر.

ووقعت عدة اشتباكات بين الجزائريين والشرطة. وقد تم تغريم 378 شخصًا لعدم امتثالهم لمرسوم المحافظة الذي يحظر التجمع في الشانزليزيه.

هو انتصار أدى إلى لحظات فرحة قوية في الجزائر وفرنسا أيضا. وكانت هناك مشاهد ابتهاج في العاصمة أو في مدن أخرى في فرنسا، مثل نانت، ولكن كانت هناك أيضًا تجاوزات وأعمال شغب.

378 غرامة لعدم الامتثال لمرسوم المحافظة

وبحسب تقرير صدر في منتصف الليل، تم اعتقال 25 شخصًا وفرض غرامة على 378 لعدم امتثالهم لقرار المحافظة أو بسبب مخالفات مرورية (45).

وقامت الشرطة بتفريق الأنصار الذين تجمعوا وغرمت من بقوا رغم التحذير. وأضاف هذا المصدر أنه في حوالي الساعة 11:30 مساءً، كان لا يزال هناك عدد قليل من الجزائريين في الشانزليزيه، دون وقوع حوادث.

وأظهرت مقاطع فيديو لصحفيين تم تداولها على تويتر عدة محاولات لتفريق الشبان وسط المتفرجين والسياح في شارع الشانزليزيه المضاء بمناسبة عيد الميلاد.

وتم نشر الشرطة بأعداد كبيرة على الأرصفة وحول الشانزليزيه. وكان محافظ الشرطة قد أعلن عن إقامة محيط أمني يمنع فيه تواجد الأنصار الجزائريين.

رمي المقذوفات باتجاه الشرطة

وجاء المرسوم الصادر يوم الخميس، حسب محافظة الشرطة، “في أعقاب التجاوزات التي حدثت خلال المباريات السابقة لهذه الكأس، والتي تجمع خلالها العديد من مشجعي كرة القدم في شارع الشانزليزيه وقاموا برمي المقذوفات باتجاه الشرطة”.

جاء المؤيدون الجزائريون بأعداد كبيرة إلى الشانزليزيه وتم احتوائهم أولاً من قبل سلطات إنفاذ القانون قبل تصاعد الموقف. يستمر تداول العديد من مقاطع الفيديو على الشبكات الاجتماعية، تتعلق بالحقائق.

وقد انتشرت أيضًا مشاهد فرحة الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي، كما هو الحال في الفيديو أسفله، والذي تم التقاطه في حي Barbès في باريس.

في مسابقة كرة القدم هذه التي أقيمت في قطر، فازت الجزائر بجميع مبارياتها وحصلت على لقب قاري جديد، بعد فوزها بكأس إفريقيا للأمم قبل عامين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى