قمة الدوري الفرنسي.. مارسيليا وباريس سان جيرمان يتعادلان سلبياً في مباراة نارية بمشاركة ميسي

حسم التعادل السلبي نتيجة المواجهة النارية التي جمعت فريقي مارسيليا وباريس سان جيرمان مساء اليوم ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة لبطولة الدوري الفرنسي.

شوط أول ناري بين مارسيليا وباريس سان جيرمان

جاءت المباراة سريعة وحماسية خلال الشوط الأول الذي شهد العديد من الفرص للتسجيل من كلا الفريقين.

ونجح باريس سان جيرمان الذي استحوذ نسبياً علي وسط الميدان في هز شباك مارسيليا بالدقيقة 16 بهدف عكسي قبل ان يلغي حكم المباراة الهدف بعد اللجوء لتقنية الفار.

سيطر البي اس جي بفضل التجركات المستمرة للنجم ليونيل ميسي وانطلاقات السريع مبابي علي منطقة المناورات الا ان مارسيليا نجح في تشكيل خطورة كبيرة علي دفاعات الضيوف من خلال الهجمات المرتدة.

ومن احدي الهجمات سجل اركاديوش اول اهداف مارسيليا قبل أن يتم الغاء الهدف بداعي التسلل عن طريق تقنية الفار.

وفي الدقيقة 25 تصدي حارس مارسيليا لفرصة محقق من رأسية ميسي قبل أن يوقف الحكم اللقاء في ظل القاء الجماهير المحتشدة في ملعب اللقاء لمؤازرة مارسيليا بالقاء الألعاب النارية.

وفي الدقيقة 30 يعود المتألق لوبيز حارس اصحاب الأرض في التصدي لانفراد من بابي ونيمار ليحافظ علي نظاقة شباكه.

واصل باريس سان جيرمان ضغه الهجومي في مواجهة استبسال دفاعي واضح من مارسيليا بقيادة حارس ، لتمر الدقائق المتبقية علي نفس الوتيرة وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

طرد حكيمي يشعل الشوط الثاني

جاء الشوط الثاني اكثر اثارة حيث حافظ باريس سان جيرمان علي رتمه وواصل سيطرته علي ملعب المباراة من خلال الاستحواذ علي الكرة .

ونجح مارسيليا في اغلاق المساحات امام الخجوم الباريسي مع الاعتماد علي المرتدات التي شكلت خطورة كبيرة في ظل الاندفاع الكبيرة لباريس سان جيرمان نحو الهجوم.

وشهدت الدقيقة 54 منعرجاً هاماً بعد ان تلقي اشرف حكيمي مدافع البي اس جي بطاقة حمراء بعد الخطأ الذي ارتكبه لايقاف اوندير مهاجم مارسيليا المنفرد في أحدي الهجمات المرتدة لأصحاب الأرض.

بعد الطرد بدأ مارسيليا في تبادل السيطرة علي وسط الملعب مع باريس سان جيرمان وكاد الفريق ان يفتتح التسجيل بضربة راس مرت بجوار القائم الايسر للحارس نافاس بغرابة.

استمر مارسيليا في تهديد مرمي باريس وسدد اوندير المزعج كرة قوية اصطدمت ببيريرا مدافع باريس سان جيرمان وتحول الي ركنية.

واهدر ديلافوتي لاعب مارسيليا اخطر فرص المباراة بالدقيقة 75 بعد ان تعامل بشكل خاطئ مع تمريرة عرضية متقنة وهو علي بعد امتار قليلة من الشباك.

وحاصر مارسيليا البي اس جي في مناطقه الدفاعية الا أن التسرع وعدم التركيز في اللمسة الخيرة حال دون نجاحهم في خطف هدف الفوز باللقاء لتنتهي المباراة بنتيجة 0-0.

بهذه النتيجة رفع مارسيليا رصيده الي 18 نقطة في المركز الرابع، بينما رفع باريس سان جيرمان رصيده الي 28 نقطة في صدارة جدول الترتيب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى