قصة عامل نظافة عربي بمنطقة سان سان دوني عاد إلى الحياة دقائق بعد وضعه في كيس للأموات

احتل محمد، عامل نظافة بمنطقة سان سان دوني ضواحي باريس، واجهة الأحداث بفرنسا، بعد عودته إلى الحياة، دقائق بعد وضعه من طرف سيارة إسعاف، في كيس لنقل الأموات.

وحسب ما أوردته الجريدة الفرنسية “لوباريسيان”، فقد كان محمد 66 سنة، رفقة اثنين من رفقائه في العمل، في حملة لتنظيف الشوارع، وسقط ارضا متأثرا بأزمة قلبية مفاجئة.

وفور ذلك، تدخلت فرقة الإنقاذ التي يطلق عليها الفرنسيون “سومو”، وصدم أحد الأطباء الحاضرين، بوفاة العامل نتيجة ازمة قلبية حادة، ليتم شحن جثته داخل كيس لنقل الأموات.

ولم يمر على الحادث سوى دقائق، حتى لاحظ الحاضرون حركات تصدر من داخل الكيس، وبعد فتحه، وجدوا الكهل مازال على قيد الحياة.

وأضافت الجريدة، بأن محمد دخل في غيبوبة، وتم وضعه تحت الرعاية الصحية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى