قاعدة صينية تشعل التوتر في المحيط الهادئ

أعلنت دولة جزر سليمان، الواقعة في المحيط الهادئ، عن توقيع إتفاقية أمنية مع الصين تسمح لبكين بإقامة قواعد عسكرية، مما أثار قلق نيوزيلندا وأستراليا ومخاوف من زيادة التوترات مع الولايات المتحدة.

كما أعلنت الحكومة في هونيارا، عن ” توقيع مسؤولين من جزر سليمان وجمهورية الصين الشعبية  بالأحرف الأولى على عناصر إطار تعاون أمني ثنائي بين البلدين اليوم، وتنتظر المعاهدة توقيع وزيري خارجية البلدين”.

وقد أوشكت الصين على تنفيذ خطوة لطالما أرادتها منذ أمد طويل، وهي إقامة قاعدة عسكرية لها في جزر سليمان على بعد عدة مئات من الكيلومترات من البر الرئيسي لأستراليا.

قاعدة صينية تشعل التوتر في المحيط الهادئ

في حين أن الصين تريد أن تضع موطئ قدم بهذه القاعدة العسكرية الجديدة، ويكون هناك قواعد لوجيستية في الجزيرة، التي تحتلّ موقعًا بعيدًا في غرب المحيط الهادئ، لكنه استراتيجي، حيث لا تبعد سوى نحو 1700 كيلومتر من الساحل الشمالي الشرقي لأستراليا.

كما أن وجود القوات الصينية في جزر سليمان، قد يزيد من أخطار المواجهة بين الصين والولايات المتحدة وحلفائها.

هذا بالإضافة إلى تحدي الرؤية التي تقودها الولايات المتحدة بشأن منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة.

وقد أعلنت أستراليا وبريطانيا وأميركا في سبتمبر الماضي، عن تحالفها الدفاعي الجديد المسمى “أوكوس”؛ للتعامل مع التوترات الاستراتيجية المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين في المحيط الهادئ.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى