فيما يلي القواعد الجديدة لدخول فرنسا انطلاقا من بلجيكا والعكس

شددت فرنسا القواعد الخاصة بالأشخاص القادمين من بلجيكا والمتوجهين إلى فرنسا.

لماذا؟

ينتشر وباء كوفيد مرة أخرى، خاصة في بلجيكا، حيث يسجل البلد 862 حالة جديدة يوميًا، أي ستة أضعاف ما تسجله فرنسا مقارنة بعدد السكان. في محاولة لمواجهة هذا التفشي، لا سيما في المناطق الحدودية، قامت فرنسا بتشديد القواعد على الحدود.

ما هي القاعدة الآن؟

ظهر المرسوم في الجريدة الرسمية في 11 نوفمبر ودخل حيز التنفيذ يوم السبت 13 نوفمبر. ويجب على المسافرين الذين لم يتم تطعيمهم ضد كوفيد أن يقدموا الآن على الحدود اختبار PCR أو اختبار مستضد مدت إجرائه تقل عن 24 ساعة.

ما هي الدول التي يشملها هذا المرسوم؟

بلجيكا، وكذلك ألمانيا والنمسا واليونان والمجر وأيرلندا وهولندا وجمهورية التشيك. ولذلك يجب على سكان هذه البلدان الثمانية الذين يصلون إلى فرنسا والذين لم يتم تلقيحهم إجراء هذا الاختبار في غضون 24 ساعة.

من المستثنى من هذه القاعدة؟

لا يتأثر الأطفال دون سن 12 عامًا بهذا القرار الجديد وكذلك متخصصو النقل البري (خلال العمل) وعمال الحدود أيضًا.

وبالمثل، لا يزال من الممكن السفر لمدة تقل عن 24 ساعة داخل دائرة نصف قطرها 30 كم حول مكان الإقامة بدون جواز صحي. وبشكل ملموس، إذا كنت تعيش في بلجيكا على بعد أقل من 30 كم من الحدود، فيمكنك القدوم لأقل من 24 ساعة للتنزه أو التسوق في فرنسا.

ماذا عن الفرنسيين الذين يذهبون إلى بلجيكا؟

لا تغيير على الجانب البلجيكي: يجب عليك تقديم نموذج تحديد موقع الركاب (PLF) إذا كنت ستذهب إلى بلجيكا لأكثر من 48 ساعة أو إذا وصلت إلى بلجيكا عن طريق الطائرة.

ولا يزال إقليم Hauts-de-France الفرنسي مصنفا “برتقاليا” من قبل بلجيكا، ولذلك لن يتم فرض أي قيود معينة على السفر. لكن الأشخاص القادمين من إقليم Pays-de-Loire، المصنفة الآن على أنه “أحمر” من قبل بلجيكا والذين لم يتم تلقيحهم يجب أن يقدموا اختبار PCR سلبي عند الوصول إلى بلجيكا وإجراء اختبار آخر بعد سبعة أيام.

والأمر مختلف في منطقة العاصمة بروكسل: إذا أتيت من إقليم Hauts-de-France، المصنفة في اللون البرتقالي، فلن تفرض عليك أي قيود سفر. ولكن إذا أتيت من إقليم Pays-de-Loire ولا تتوفر على شهادة تلقيح أو شهادة تعافي من كوفيد19، فبالإضافة إلى اختبار PCR في اليوم الأول والسابع، سيتعين عليك الدخول في الحجر الصحي لمدة عشرة أيام!

يجب أن نذكر أيضًا أن الجواز الصحي البلجيكي أصبحت الآن إلزاميا في جميع أنحاء البلاد لدخول جميع الأماكن العامة الداخلية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى