فيما يلي الدول الأوروبية التي سيخضع فيها غير الملقحين لقيود صحية صارمة

أوروبا هي بؤرة الموجة الرابعة من الوباء. وتتسلح دول القارة العجوز لمحاربة الوباء. وسيتم في هذا الصدد تضييق الخناق حول غير الملقحين. وفيما يلي البلدان التي ستتخذ إجراءَات ضد هذه الفئة.

النمسا: فرض الحجر على غير الملقحين ثم تعميمه

ستفرض النمسا التلقيح الإجباري على جميع المواطنين اعتبارًا من 1 فبراير 2022. في غضون ذلك، تفرض الدولة قيودًا عامة على سكانها اعتبارًا من يوم الاثنين 22 نوفمبر. لكن قبل ذلك، كانت قد فرضت النمسا الحجر على الأشخاص غير الملقحين فقط.

ألمانيا: فقط المُلقَّحون ومن أصيبوا بكوفيد سابقا

قرر المسؤولون الألمان الخميس (18 نوفمبر) فرض قيود صارمة على الأشخاص غير الملقحين. وكانت هذه الإجراءَات سارية بالفعل في المناطق الأكثر تضرراً، لكنها امتدت الآن لتشمل كل البلد.

ويسمح هذا الإجراء للملقحين والذين أصيبوا بكوفيد سابقا بولوج الأماكن العامة مثل المطاعم أو قاعات الحفلات الموسيقية عكس غير الملقحين، وذلك بمجرد أن تتجاوز عتبة دخول المستشفيات ثلاثة مرضى كوفيد لكل 100.000 نسمة، وهو ما يحدث بالفعل في العديد من الولايات الإقليمية في البلاد.

اليونان: حظر دخول الأماكن المغلقة

كان رئيس الوزراء اليوناني قد أعلن عن سلسلة من الإجراءَات الخاصة بغير المُلقحين، من بينها حظر دخول الأماكن المغلقة ، باستثناء أماكن تناول الطعام، اعتبارًا من يوم الاثنين.

لاتفيا: فصل الموظفين غير الملقحين

سيتمكن أرباب العمل في لاتفيا من فصل موظفيهم الذين يرفضون التلقيح ضد كوفيد19.

وسيتم أيضًا استبعاد السياسيين المنتخبين الذين ليس لديهم شهادة التلقيح أو إثبات يبين شفائهم من كوفيد19 ولن يتلقوا أي مدفوعات حتى يتم تلقيحهم.

شددت الحكومة أيضًا القواعد الخاصة بالمراكز التجارية التي تزيد مساحتها عن 1500 متر مربع، والتي تحظر على غير الملقحين.

سلوفاكيا: حجر غير الملقحين

اعتبارًا من يوم الاثنين، 22 نوفمبر، ستقيم سلوفاكيا إغلاقًا خاصا بغير الملقحين فقط.

خلال فترة الإغلاق هذه التي ستستمر ثلاثة أسابيع، لن يُسمح إلا للأشخاص الذين تم تلقيحهم أو أصيبوا سابقا بفيروس كورونا بولوج المطاعم والمتاجر غير الأساسية والتجمعات العامة.

هولندا تقتدي بألمانيا

هولندا هي الدولة الأولى في أوروبا الغربية التي أعادت تطبيق الإغلاق الجزئي الأسبوع الماضي بعد تطبيق سلسلة من القيود الصحية، خاصة تلك التي تؤثر على قطاع المطاعم والمقاهي وذلك لمدة 3 أسابيع.

بالإضافة إلى ذلك، تود الحكومة أن تحذو حذو ألمانيا وتسمح فقط للملقحين والذين أصيبوا سابقا بكوفيد بولوج الأماكن العامة. ومن المتوقع أن يصوت البرلمان الأسبوع المقبل على الاقتراح التشريعي في هذا الصدد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى