فلمنكيون حرصون على استقبال اللاجئات الأوكرانيات بدل المسنين

تلقى مؤسس جناح فلمنكي مؤيد للقضية الأوكرانية عبر مجموعته على الفيسبوك، المسماة Steun Oekraïne، مقترحات ندد بها لأنها “ذات معاني مزدوجة” وأحيانًا خبيثة.

وتأتي هذه الاقتراحات من رجال يقولون إنهم متحمسون لفكرة تقديم مكان استقبال للاجئات الأوكرانيين ـ ولكن ليس للأطفال وكبار السن.

وقد نشر آندي دي شيبر رسالة تكشف أن مديري مجموعته على الفيسبوك، التي تضم حوالي 3000 عضو في فلاندرز الشرقية، قدموا عروضاً لتقديم أماكن لاستضافة النساء اللواتي يصفنهن بـ”الجميلات والذكيات”.

وقد تم إنشاء المجموعة في البداية لتقديم الدعم للسكان الأوكرانيين، في شكل مساعدات مادية كالمواد الغذائية على سبيل المثال.

في أوكرانيا، تم حشد الرجال للقتال إلى للدفاع عن الأراضي التي استهدفها الغزو الروسي منذ 24 فبراير، بينما فر عدد كبير من النساء والأطفال وكبار السن من البلاد إلى غرب القارة الأوروبية لإيجاد ملجأ هناك.

ومع ذلك، يقول آندي دي شيبر، أن لبعض العروض “معنى مزدوجًا” خبيثا لا يتوافق بأي حال من الأحوال مع قضية أساسها تقديم المساعدة إلى جميع الأوكرانيين.

وندد آندي دي شيبر بهذه الأفكار “الغبية” التي “لا معنى لها”. ويقول أنه سيحرص على ألا تصبح مجموعته على الفيسبوك “وكالة مواعدة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى