فرنسا: وفاة امرأة بسبب تقديمها جوازا صحيا مزورا !؟

قال رئيس وحدة العناية المركزة بالمؤسسة يوم الجمعة إن امرأة تبلغ من العمر 57 عامًا كانت قد حصلت على شهادة تلقيح مزيفة توفيت بمرض كوفيد19 في مستشفى بمنطقة إيل دو فرانس، داعيًا المرضى غير المطعمين إلى عدم الكذب.

تم إدخال المريضة، التي ليس لها تاريخ طبي، إلى مستشفى Raymond-Poincaré في بلدية Garches بجواز صحي قامت بشرائه من طبيب.

وقال جيلالي عنان، رئيس وحدة العناية المركزة، “إنها عانت من شكل حاد من المرض تطور بسرعة إلى مرض تنفسي شديد”.

ومع ذلك، إذا كان الأطباء قد علموا أن المريضة لم يتم تطعيمها ضد كوفيد19، لكان بإمكانهم “إعطائها أجسامًا مضادة مبطلة مبكرة، والتي نعلم أنها فعالة في الحد من خطر تطور المرض”.

وشدد الأخير على أن “شهادة التلقيح الكاذبة لا تحمي من الفيروس”.

وكان زوج المريضة هو الذي اعترف أخيرًا أنها لم يتم تلقيحها. وقال الدكتور عنان إنه “كافح لإقناع زوجته” بالحصول على اللقاح دون جدوى.

وبحسبه، ليست هذه حالة التلقيح الكاذبة الوحيدة التي واجهها: “لدينا مريض آخر على الأقل بدون أي جسم مضاد، لديه شكل حاد لكنه يستمر في القول إنه قد تم تلقيحه. معرفة الطبيب للمعلومات قد يغير أحيانًا الطريقة التي يعالج بها المريض”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى