فرنسا وعدة دول أوروبية يحثون رعاياهم على مغادرة أوكرانيا فورا

كما أصدرت النمسا اليوم تحذيراً من السفر لأوكرانيا باستثناء بعض المناطق الغربية، وقال بيان لوزارة الخارجية النمساوية اليوم /السبت/ إنه يجب ان يحذر النمساويون من السفر لأوكرانيا باستثناء المناطق الغربية وهي ترانسكارباثيا وإيفانو فرانكيفسك وتشرنيفتسي.

 حثت السلطات الألمانية، رعاياها على مغادرة أوكرانيا على الفور، في ضوء ازدياد التصعيد في أزمة أوكرانيا، وقالت وزارة الخارجية الألمانية – في تحديث لتعليمات السفر إلى أوكرانيا على موقعها الإلكتروني – “يُطلب من المواطنين الألمان بشكل عاجل مغادرة البلاد الآن”، بحسب ما نقلته صحيفة “فيلت” الألمانية اليوم /السبت/.

وأضافت “استمرت التوترات بين روسيا وأوكرانيا في التصاعد وسط الوجود الضخم للوحدات العسكرية الروسية وتحركاتها بالقرب من الحدود الأوكرانية”، منوهة إلى أن اندلاع صراع عسكرى أمر ممكن في أي وقت.

بدورها، أعلنت شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا” أنها ستعلق رحلاتها الجوية إلى أوكرانيا اعتبارًا من بعد غد الإثنين وحتى نهاية فبراير، وقال متحدث باسم “لوفتهانزا” إنه ستظل هناك بضع رحلات جوية يومي السبت والأحد لتمكين الأشخاص من مغادرة أوكرانيا.

وأشار البيان إلى وقف يتم جميع الرحلات إلى أوكرانيا باستثناء المناطق الغربية المذكورة وذلك على وجه السرعة بسبب الوضع الأمني غير المتدهور.

وطلب البيان من جميع النمساويين مغادرة أوكرانيا على الفور، ومن ناحية أخرى، جرى تعزيز طاقم حراسة السفير النمساوي في كييف، وسيستمر السفير في التواجد لمساعدة المواطنين على مغادرة البلاد إذا لزم الأمر.

بدورها، حثت فرنسا اليوم/السبت/ رعاياها المتواجدين فى أوكرانيا على مغادرة البلاد.

وذكرت قناة “فرنسا 24” الإخبارية فى نشرتها الناطقة بالإنجليزية أن هذا يأتي حيث أفادت بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في أوكرانيا، بأنها لاحظت زيادة كبيرة في النشاط الحركي على طول خط التماس في شرق أوكرانيا، ولم تشر القناة إلى المزيد من التفاصيل بهذا الصدد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى