فرنسا: نقل الجزائري رضوان فايد بطائرة هليكوبتر إلى سجن آخر خوفا من هروبه للمرة الثالثة

نُقل رضوان فايد من Creil إلى سجن فلوري ميروجي في نهاية شهر فبراير. وقد أغلق المحققون هذا الشهر التحقيق القضائي المتعلق بهروبه بمروحية من السجن عام 2018.

من أجل نقله من مركز الاحتجاز Vendin-le-Vieil إلى سجن فلوري ميروجي في باريس، اختارت السلطات الاستعانة بطائرة هليكوبتر خوفا من هروبه للمرة الثالثة. وقد تم ذلك نهاية شهر فبراير في سرية تامة لنفس الأسباب.

ولم يكن هذا قرارًا مفاجئًا، نظرا لأن رضوان معروف، ليس فقط بسبب سرقاته المسلحة، ولكن أيضًا بقيامه بهروبين على الطريقة الهوليودية، استعان في أحدهما بطائرة هليكوبتر.

وكان ذلك في 1 يوليو 2018: قام أعوانه باحتجاز طيار كرهينة وأجبروه على قيادة الهليكوبتر خاصته لمساعدة رضوان على الهروب. وبعد بحث استمر ثلاثة أشهر، ألقت الشرطة القبض على الجزائري في Creil.

حراسة مشددة

ومنذ ذلك الحين، أصبح رضوان “سجينا تحت حراسة خاصة”، وهو الآن يُراقب عن كثب في كل تحركاته. بل أن بروتوكول الحراسة المطبق ضده أكثر صرامة من ذلك الخاص بصلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس عام 2013.

وعلى رضوان فايد أن يقضي عدة أحكام بالسجن: الهروب من سجن Séquedin، والهجوم على عربة نقل أموال مصفحة في Arras عام 2011، وتنظيم هجوم آخر على شاحنة صغيرة في عام 2010، مما أدى إلى مقتل ضابطة شرطة.

في المجموع لن يتمكن رضوان فايد من مغادرة السجن قبل عام 2047 إلا إذا … تمكن من الهرب مرة أخرى.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى