فرنسا: موظف في بول امبلوا يختلس 294 ألف يورو من التعويضات عن البطالة

قام رجل يبلغ من العمر 61 عامًا بإعداد ملفات كاذبة لأشخاص غير مؤهلين للحصول على التعويضات عن البطالة، وذلك مقابل أجر أو علاقات جنسية. وقد تم اتهام المستفيدين الثمانية بالاحتيال والتستر.

وارتكب الموظف في بول امبلوا (Pôle emploi) في بلدية Plaisir عدة عمليات احتيال بين مايو 2016 وديسمبر 2018. خلال هذه الفترة، اختلس ما لا يقل عن 294000 يورو، واستفاد من أكثر من 102.000 يورو.

وهذا لأن الرجل البالغ من العمر 61 عامًا لم يكن يقدم هذه الخدمة مجانًا بل كان على المستفيدين دفع مبالغ مالية له أو، فيما يتعلق بالنساء، إقامة علاقة جنسية معه.

وقد استخدم الموظف صفته المهنية لإنشاء طلبات مساعدة مزيفة. كما قام بسرقة شهادات صاحب العمل من ملفات أخرى وتزويرها وإضافتها إلى وثائقه الوهمية.

وقد استغل وظيفته “كمراجع للاحتيال” للتصديق على صحة هذه الملفات بنفسه. وقد كشف تحقيق عشوائي لبول امبلوا عن التناقضات الموجودة في الملفات.

وتم تحديد ثمانية أشخاص كمستفيدين ويتعلق الأمر برجال ونساء تتراوح أعمارهم بين 35 و 54 عامًا. وقد اعتقل ستة منهم بتهمة التستر على عمليات تزوير. باستثناء واحد، اعترف كلهم بتلقيهم مبالغ تتراوح بين 1139 يورو و 130 ألف يورو.

وأوضح الجميع أنهم استخدموا هذه الأموال لسداد ديونهم أو أنفقوها للمتعة. ولم يتمكن المحققون من حجز الأموال المختلسة.

وتم وضع الجاني والمستفيدين من أكبر المبالغ تحت المراقبة القضائية ريثما يصدر حكمهما. بالنسبة للأربعة الآخرين، من المقرر عقد جلسة استماع في 4 يوليو.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى