فرنسا: مغاربية تبلغ من العمر 24 عامًا تحكي عن إدمانها على الكراك كوكايين

إيناس (24 عاما) مدمنة على الكراك كوكايين لمدة خمس سنوات. وتحكي للصحافة عن إدمانها و”نزولها إلى الجحيم”.

وتقول إيناس: “أسميها صخور الجحيم. الكراك يذهب مباشرة إلى الدماغ. لا يأخذ ذلك سوى بضع ثوان وهو بمثابة رصاصة مباشرة في الرأس”.

منذ خمس سنوات، تعيش الشابة “الجحيم”، وهو أمر تقول أنه “لا يمكن تصوره”. قبل بلوغها السابعة عشر من عمرها، لم تلمس إيناس أي مخدرات. لكنها بدأت بعد ذلك في استخدام الحشيش والهيروين والكوكايين قبل تجربتها الكراك الكوكايين.

“يمكننا تمزيق جلدنا”

ويمكن أن تدخن إيناس ما يصل إلى 15 قطعة (صخرة) من الكراك في اليوم. وهو إدمان لا يسبب جرعات زائدة ولكنه يقضي عليها ببطء. فالندبات التي تظهر على وجه العشرينية تمثل آثار هذا الإدمان:

“بعد التدخين، نعتقد إما أن لدينا بثورا غير موجودة أو حيوانات على جلدنا. ويدفعنا ذلك إلى حد تمزيقه. إن الأمر عنيف جدًا”.

وبحسب إيناس فإن الإدمان على الكراك “سريع جدا” وذلك من الجرعة الأولى. وتختتم إيناس:”على عكس الكوكايين العادي، يمكنك أن تصبح مدمنًا من الجرعة الأولى. (…) تخيل أفضل نشوة في حياتك تتضاعف 100 مرة. ثم نسعى بعد ذلك إلى هذا الإحساس ونزيد الجرعات باستمرار ثم نصبح مدمنين”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى