فرنسا: محافظة إقليم واز تأمر بإغلاق مسجد بوفيه الكبير!

سيتم إغلاق المسجد لمدة ستة أشهر بسبب دعوته إلى “التحريض على الكراهية” و”العنف” و”الدعوة إلى الجهاد”.

وقالت محافظة إقليم واز في هذا الصدد: “أصدر محافظ واز، الإثنين، مرسوماً بإغلاق المسجد الكبير في بوفيه لمدة ستة أشهر. هذا المرسوم واجب التنفيذ بعد ثمان وأربعين ساعة”. ويتسع المسجد لحوالي أربعمائة مصلي.

وصرح صميم بولاقي، محامي جمعية Espoir et fraternité التي تدير هذا المسجد، لوكالة الأنباء الفرنسية أنه لجأ إلى المحكمة الإدارية بمدينة أميان Amiens لطلب إعفاء مؤقت من هذا القرار. ويجب أن تعقد الجلسة في غضون 48 ساعة، بحسب المحامي.

في 14 ديسمبر / كانون الأول، أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانين بدء إجراءَات الإغلاق الإداري لهذا المسجد ـ وذلك بسبب الطبيعة المتطرفة للخطب على حد قوله.

وقال الوزير على قناة CNews التلفزيونية: “لقد بدأنا إغلاق مسجد بوفيه، [وهو] غير مقبول على الإطلاق، حيث يحارب المسيحيين والمثليين واليهود”.

وقدر السيد بولاقي أن السلطات كانت تستهدف “بعض الملاحظات التي أدلى بها خلال الخطب أحد أئمة المسجد ـ والذي تم استبداله منذ ذلك الحين ـ وكان يعمل على أساس طوعي”.

الانفصال عن الجمهورية

ويقول نفس الشخص: “لقد حاربت جمعية Espoir et fraternité الإرهاب دائمًا، وفضلت دائمًا العيش معًا. المسجد محترم”.

ويقول نص المرسوم: “يوصف هذا الإمام على أنه خطيب مؤقت ولكن في الواقع إمام منتظم لمسجد بوفيه الكبير، ويروج الأخير للجهاد كواجب من خلال تمجيد المقاتلين الذين يصفهم بأنهم أبطال، وحماية الدين الإسلامي المهدد، على حد قوله، من قبل المجتمعات الغربية”.

ويضيف المرسوم إن خطب هذا المسؤول “تدافع عن ممارسة صارمة ومتطرفة للإسلام وتفَوُّق الشريعة على القانون والعصيان”.

ويضيف المرسوم:”هذه الكلمات تشجع المسلمين على الانطواء” و”الانفصال عن الجمهورية”، وتذهب “إلى حد جعل غير المسلمين أعداء، كما يدعو الإمام إلى الكراهية والتمييز ضد فئات معينة من الناس، مثل: اليهود أو المسيحيين أو المثليين”

وتتهم المحافظة القائمين على المسجد بعدم إدانة هذه التعليقات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أن أحدهم، بحسب المحافظة، نقل منشورات الإمام عبر حسابه على فيسبوك.

وترى المحافظة أنه “نظرًا لأهمية التهديد الإرهابي على مستوى عالٍ جدًا، يجب إغلاق مكان العبادة (…) لمدة ستة أشهر، من أجل منع ارتكاب. أعمال إرهابية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى