فرنسا: مارين لوبان تتخلى عن فكرة إلغاء الجنسية المزدوجة !

هي نقطة ذات رمزية كبيرة في العقيدة القومية التي تتبناها مارين لوبان. لكنها تخلت عنها رغما عن حزبها.

وتخاطر لوبان بإحباط عدد لا بأس به من النشطاء اليمينيين المتطرفين والقادة في حزب التجمع الوطني.

وقد ظهرت هذه النقطة بشكل بارز في برامجها الرئاسي لعامي 2012 و2017، وهي نقطة مهمة لحزب التجمع الوطني لكن المرشحة تخلت عنها.

وقالت المرشحة يوم الخميس على هامش تنقل إلى Fréjus: “لقد تجاوزت موضوع ثنائية الجنسية”.

في الواقع، لم يعد إلغاء الجنسية المزدوجة جزءًا من برنامج حزب التجمع الوطني الانتخابي. وهذا يشمل المواطنين الفرنسيين الذين يحملون أيضًا جنسية دول غير أوروبية.

وتضيف لوبان: “قابلت آلاف الأشخاص. على سبيل المثال، المغاربة الذين لا يستطيعون قانونًا التخلي عن جنسيتهم لأن بلادهم تمنع ذلك. بصراحة، أفضل أن أترك هذا الموضوع جانبا لأنه يشبه وضع الملح على الجروح”.

واختتمت لوبان قائلة: “كمرشحة، أتخذ قرارات عديدة. وقد اتخذت هذا القرار أيضا وأتحمل مسؤوليته. لم أعد رئيسة لحزب التجمع الوطني وهذا يغير الأمور بشكل كبير”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى