فرنسا: كمين عنيف لرجلي شرطة وإصابتهم بالمقذوفات أثناء تفتيش روتيني (+فيديو)

التصوير فضح الأمر.

بدأت أحداث الواقعة يوم الأحد في مقاطعة “سين سان دوني ضواحي مدينة باريس”.

كشف الفيديو الذي صوره أحد المواطنين، رجلي شرطة تم الهجوم عليهم بمقذوفات.

ليقوم ضابط الشرطة بالرد باستخدام LBD 40 (قاذفة الرصاص الدفاعية) أربع مرات، بجانب استخدامه لقنابل الغاز المسيل للدموع.

كما سمع العديد من الأشخاص الحاضرين للواقعة من يقول: “اقتلوهم، اقتلوهم”.

وقع هذا الهجوم في منطقة “بيودوتس” في وقت مبكر في سيفران.

أمس الثلاثاء، قدم “سيباستيان أجربي” مندوب وحدة شرطة SGP، مزيداً من المعلومات لصحيفة Le Parisien.

بدأ المندوب حديثه قائلاً: “لقد كان فحصاً روتينياً في حي حساس”.

ووفق التقارير الأولية، كان ضابطا الشرطة يراجعان أوراق تسيير السيارات المسروقة على هواتفهما المحمولة قبل إطلاق أول المقذوفات.

ومن ناحيته، أكد “أجربي” أن “ركاب السيارة الخاضعة للفحص كانوا هادئين ولم يكن لديهم موقف استفزازي”.

وأكدت صحيفة Le Parisien أن “المقذوفات سقطت على المسؤولين الذين لم يعودوا بعد إلى سياراتهم.

وأصيب أحدهم في رقبته بسبب الحصاة، وأصيب زميله في ظهره”.

لحسن الحظ، تمكنوا أخيراً من الوصول إلى سياراتهم بعد هذا الكمين.

وتم نقل الضابطين إلى عيادة في المنطقة.

تسببت الواقعة في العديد من الخسائر المادية في المنطقة. ولم يتم إلقاء القبض حتى الآن على أية مشتبه بهم.

اقرأ أيضاً: مارين لوبان..«صعيدية مصرية» تتوق إلى رئاسة فرنسا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى