فرنسا: عملية احتيال متقنة راح ضحيتها العديد من الأشخاص (كن حذرا)!

وقع العديد من ساكنة بلدية Sarrebourg ضحايا لعملية احتيال متقنة تم إجراؤها عن طريق المكالمات والرسائل النصية القصيرة.

وقد خسر الضحايا عدة آلاف من اليوروهات بعد أن ردوا على مكالمة محتال انتحل صفة مستشار مصرفي مزيف.

وقدم الأفراد معلوماتهم المصرفية الشخصية بعد تلقيهم مكالمة أو رسالة نصية يزعم أنها من بنكهم.

وقد تواصل الأشخاص المستهدفون مع شخص حقيقي يتحدث الفرنسية بطلاقة تظاهر أنه مستشار يعمل في مصرفهم. وبالتالي، قدم الضحايا معلوماتهم المصرفية الشخصية له.

ويحذر جان ماري بيك، قائد مركز شرطة Sarrebourg: “إنه شيء لا يجب عليك فعله أبدًا، عليك الاتصال بالمصرف الذي تتعامل معه بنفسك بالطرق المعتادة في حالة الشك”.

في البداية، تلقى الضحايا مكالمة هاتفية من المحتال حول عملية بيع عبر الهاتف رُفضت. ثم تلقوا رسالة نصية تطلب منهم التحقق من العملية، مما دفعهم إلى الارتباك واعتقدوا أنهم قبلوا البيع.

آنذاك، طلب منهم المستشار المصرفي الوهمي بياناتهم المصرفية بحجة التحقق من العملية المشبوهة. وقد تمكن المحتالون بعد ذلك من تحويل الأموال إلى حساباتهم.

وقد قدم العديد من الأشخاص شكوى في مركز شرطة Sarrebourg، حيث خسر بعضهم عدة آلاف من اليوروهات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى