فرنسا: طفل في الثالثة من عمره بين الحياة والموت بعد أن أصيب بطلقة في الرأس

أصيب طفل يبلغ من العمر 3 سنوات بجروح خطيرة بينما أصيبت والدته كذلك، خلال إطلاق نار بعد ظهر الجمعة في بلدية Algrange. وتشير التقارير الأولية أن مطلق النار هو طليقها.

وأطلق المسلح النار على صالون لتصفيف الشعر تديره والدة الطفل منذ 7 كانون الأول.

وقال رئيس البلدية باتريك بيرون لوكالة فرانس برس ان الطفل الذي تم نقله بطائرة هليكوبتر الى مركز مستشفى نانسي “اصيب برصاصة في رأسه وهو بين الحياة والموت”.

وأضاف الشخص ان “مطلق النار حاول إنهاء حياته ودخل المستشفى”.

وفقًا لأحد مساعدي رئيس البلدية، إيفون بونالدو، المسؤول بشكل خاص عن القضايا الأمنية والذي ذهب إلى مكان الحادث، كانت والدة الطفل في طور الانفصال عن زوجها، المشتبه في أنه مطلق النار الذي حاول الانتحار بعد ذلك .

في اتصال مع وكالة فرانس برس، رفض الادعاء الإدلاء بأي تصريح فوري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى