فرنسا: طرد طيار مسلم من إير فرانس لأنه يصلي والأخير يطمئن القاضي بأنه يشرب الخمر !

تم طرد الطيار من شركة HOP ! التابعة للخطوط الجوية الفرنسية (Air France) في 15 أكتوبر.

ولم يعد بإمكان الأخير قيادة طائرة منذ صدور مرسوم مشترك من مقر شرطة باريس ومحافظة لوار أتلانتيك.

ويُشبته في أن الرجل البالغ من العمر 35 عامًا يصاحب أشخاصا متطرفين، لكنه نفى تطرفه أمام المحكمة الإدارية ببلدية مونتروي.

وقال الطيار أمام ثلاثة قضاة إداريين، وهو أب لثلاثة أبناء: “حقيقة أن اسمي مرتبط بالإرهاب أمر مروع. لا يسعني إلا أن أخبركم أنه لا علاقة لي بكل هذا. أنا أتفهم المبدأ الوقائي وبدوري أريد العودة في المساء لرؤية أطفالي”.

ومن بين الاتهامات التي وجهت له مصاحبته لزميل سابق متطرف عمل في الخطوط الجوية الجزائرية وفي HOP !.

كما أن الطيار متهم بالصلاة وصيام شهر رمضان خلال ساعات عمله، خلافًا للقواعد المفروضة على طاقم الطيران، وهي الاتهامات التي دحضها محاميه بشدة.

أخيرًا، قالت السلطات أنه يتردد على مسجد قريب من مطار شارل ديغول وآخر في الدائرة العاشرة في باريس.

“عدم وجود عناصر دقيقة ومفصلة”

وخلال الجلسة، سعى محاميه للإشارة إلى “عدم وجود عناصر دقيقة ومفصلة” في هذا الملف الذي وَصفه بـ”الغير منظم والمتسرع”.

كما عرض المحامي صورا له أثناء استجمامه في الشاطئ مع زميلاته وشهادات من طاقم الطيران الذين قالوا أنه منفتح، بل ذهب إلى حد القول بأنه مستهلاك للكحول …

وبهذا بين المحامي للقاضي أن الطيار “مسلم معتدل” بعيد كل البعد عن التطرف.

وسيتم إصدار الحكم قبل نهاية الأسبوع.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى